العروبة السورية والقرارات المجحفة بحق القوميات والمسيحيين - Geo-Strategic

إعلان فوق المشاركات

العروبة السورية والقرارات المجحفة بحق القوميات والمسيحيين

العروبة السورية والقرارات المجحفة بحق القوميات والمسيحيين

شارك المقالة


بقلم: ميلاد كوركيس
خاص/ الموقع الجيوستراتيجي للدراسات

العلمانية في سوريا تشير إلى العلمنة التي بدأت إبّان الانتداب الفرنسي في عشرينيات القرن العشرين ثم استمرت تحت حكومات مختلفة منذ الاستقلال.
العَلمانية أو العلمانية أواللائكية ؛أو  اللادينية أو الدنيوي هي المبدأ القائم على فصلِ الحكومة ومؤسساتها والسّلطة السّياسيّة عن السّلطة الدّينيّة أو الشّخصيّات الدّينيّة. تختلف مبادئ العلمانية باختلاف أنواعها فقد تعني عدم قيام الحكومة أو الدّولة بإجبار أيّ أحدٍ على اعتناق وتبنّي معتقدٍ أو دينٍ أو تقليدٍ معينٍ لأسباب ذاتيّة غير موضوعيّة.  كما تكفل الحقّ في عدم اعتناق دينٍ معيّنٍ وعدم تبنّي دينٍ معيّنٍ كدينٍ رسميٍّ للدّولة. وبمعنى عامّ، فإنّ هذا المصطلح يشير إلى الرّأي القائِل بأنّ الأنشطةَ البشريّة والقراراتِ -وخصوصًا السّياسيّة منها- يجب أن تكون غير خاضعة لتأثير المُؤسّسات الدّينيّة.
عند الحديث قبلا عن سوريا ، مهد الحضارات و الأديان ، ذات التاريخ العظيم الممتد على مدى أكثر من سبعة آلاف عام ، مهد القوميات التاريخية الأصيلة ، التي اشتق إسم سوريا منها ، ارض الأديان السماوية ، التي كان معروف عنها قبلا التعايش فيما بينها ، على أسس سوريا العريقة و عدم التعدي ، على حقوق ، تراث و واجبات الاخر....
إين هو هذا من يومنا الذي نعيشه ، أين هو كل هذا من القرارات المجحفة ، التي تظهر كل حين و حين بحق شعب سوري أصيل ، استمدت سوريا إسمها و هويتها منه..
ليس أول القرارات ولا أخرها لكنه ، وصل الحال بنا لعدم استيعاب ما يحدث ، ما هي رغبة هذا النظام ، بانشاء عداء مع كافة مكونات الشعب السوري ، أم تحويل ما بقي تحت ظله لدينه الذين يؤمن فيه و إزالة الأديان الأخرى...
يتحدثون منذ خمسة عقود و أكثر عن حقوق السوريين و إسم و تاريخ سوريا ، الذي لا نرى منه ، إلا حفنة من الأغبياء الذين كل همهم الاستفادة أكثر من الفساد و القتل و السلب.

العلمانية هي رمز الواجب المتعلق بهذه الحياة، والمؤسسة على اعتبارات بشرية خالصة

يتحدثون عن حقوق المسيحيين في أرضهم ، يتحدثون عن حقوق القوميات في أرضها و لكنهم حين يحين وقت تطبيق ما قالوه ،تراهم يماطلون و يتهربون و كل ذلك تحت مظلة اخوة العروبة الكاذبة المنافقة التي جعلها حزب البعث غطائا لمخططاته الاستغلالية ، التي كانت ستار لاخفاء فسادهم و حقدهم و اكثر إخفاء خبثهم لما كانوا يريدون القيام به بحق الشعوب باسم العروبة.. 
منذ خمسة عقود و حتى يومنا هذا ، نحن مسيحيي سوريا ننال نصيبنا الدائم من الحقد العروبي و الكره التاريخي البعثي ، بحقنا و بحق تاريخنا ،الذي استمدت سوريا هويتها منه و من رسالة المحبة و السلام ، التي طبعت سوريا بخضارها و تزينت بحمام السلام.. 
سواء كان بالتهجير الذي حصل شعبنا منذ سبعينات القرن الماضي ، الضغط على شعبنا ثقافيا و دينيا ، ارغامه على نسيان تاريخه ، ثقافته و ماضيه و ارغامه على الاختلاط أو الكبوح تحت مظلة العروبة... 

رفاهية الآخرين شأن رئيسي لصانع القرار الأخلاقي

آخر ما تم الوصول إليه ، إصدار قرار يمنع بيع الكحول بليلة القدر و نهاية شهر رمضان ، الخطأ ليس هنا فقط ، إنما أيضا عدم احترام الذات الالهية و المناسبات الدينية للاخر ، في حين هم يرغمون الاخرين على اتباع تعاليمهم و قوانينهم العفنة.. 
ارادوا تنصيب ، رئيسا مسيحيا بعثيا للبرلمان العربي الاسوري ليكون أداة بيدهم لاستغلال دينه ، بغرض تطبيق ما ارادوا تطبيقه من قوانين ، هم اسسوها و شعبنا من ينفذها ولو بالقوة... إجبار الشعب على تقبل شيء لا يريده 
فكيف لا يكتب لشعبنا الهجرة و هم يتعامل هكذا بأرضه... التي خلق فيها و أسس فيها و تنظم فيها ، استمدت الارض إسمها منه.. 
لدى البشر مسؤولية أخلاقية للتأكيد على المجتمعات والأفراد أن تتصرف على أساس هذه المبادئ الأخلاقية.
فعلا إن لم تستح افعل ما شئت و تسقط عروبتكم الفاسدة التي دمرت سوريتنا و جعلت منا ضيوفا في أرضنا..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا

هيئة التحرير ( وجهة نظر )

مجلة " الفكر الحر "

متابعات ثقافية

أخبار الصحافة

أخبار وإستكشافات علمية

إصدارات الجيوستراتيجي

شبكة الجيوستراتيجي للدراسات GSNS

مشروع يختص بالتحليل السياسي والأبحاث والدراسات الإستراتيجية، وقراءة وإستشراف الاحداث، ويسعى إلى تعزيز فهم متوازن وواقعي للمصالح الإستراتيجية الكردية في الشرق الأوسط، إلى جانب المساهمة في نشر القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرايات.

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

GEO STRATEGIC NETWORK FOR STUDIES....... Aproject devoted to political analysis, research and strategic studies, and reading and anticipating events, and seeks to promote a balanced and realistic understanding of Kurdish strategic interests in the Middle East, in addition to contributing to the spread of democratic values, human rights and freedoms.

1- الموقع الرسمي Geo-strategic

2- الموقع الكُردي GEO-STRATEGIC

Geo-Strategic in English

3- مجلة "الفكر الحر" MAGAZINE

4- خدمة الخبر العاجل Breaking news

5- خدمة تطبيق Googe play

كن على أتصال

أكثر من 600,000+ متابع على مواقع التواصل الإجتماعي كن على إطلاع دائم معهم