Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

Classic Header

{fbt_classic_header}

Popular Posts

المواد الأخيرة

latest

ريتا أيوب .. ما قبل وبعد لحظات الأسر لدى تنظيم داعش

يكتبها: ميلاد كوركيس خاصة/ الموقع الجيوستراتيجي للدراسات تقرير يرصد الظروف القاسية التي عاشتها إحدى ناجيات من إرهاب الداعش.. ...



يكتبها: ميلاد كوركيس
خاصة/ الموقع الجيوستراتيجي للدراسات

تقرير يرصد الظروف القاسية التي عاشتها إحدى ناجيات من إرهاب الداعش..

الاشوري يتعرض دوما للتجاهل التام و الضغوط من قبل الذين يعتبرون أنفسهم أسياد عليهم ، لذلك أردت كتابة هذا المقال و ارجوا أن يعطي رينا حقها و حق باقي ابناء الشعب السرياني الآشوري الذين نالوا نصيبهم من بطش و إرهاب داعش. 

ريتا أيوب إحدى الناجيات من أسر تنظيم داعش الإرهابي ، الذين قاموا باحتلال مناطق سهل نينوى بعد انسحاب القوات العسكرية العراقية المسؤولة عن حماية هذه المناطق والاستهتار بأرواح المدنيين الذين وقعوا بين براثن الإرهابيين، تنفيذا لاتفاقيات ورغبة بتهجير أبناء هذه المنطقة، واستكمالا للمجازر والإبادات التي تعرض لها شعوب المنطقة على يد الانظمة الإستبدادية والجماعات المتطرفة المدعومة منها. 

بلدة بخديدا أو بغديدا أو قره قوش (بالسريانية: ܒܓܕܝܕܐ)  تقع بمحافظة نينوى في شمال العراق على بعد نحو 32 كم جنوب شرق مدينة الموصل و 60 كم غرب مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان، على الضفة الشرقية لنهر دجلة الذي يشكل مع نهر الخازر المنطقة الجنوبية من سهل نينوى بالقرب من مدينتي نينوى و كالح الأثريتيين. تتوسط بخديدا سبع كنائس وعددًا من الأديرة التاريخية والتلال والمناطق الأثرية. تعتبر البلدة كذلك مركز قضاء الحمدانية أحد الاقضية الخمسة لمحافظة، ويوجد فيها عدد من الكنائس و الأديرة السريانية القديمة. 


ريتا فتاة سريانية تعود أصولها إلى إحدى قرى بلدة قره قوش، من مواليد عام 1988، اتمت هناك دراسة معهد التمريض ، رغم صعوبة الحياة و قساوتها بتلك المناطق التي أصبحت بين فكي كماشة المتطرفين . إلا أنها انهت دراستها مثل أي شخص يسعى لأثبات ذاته رغم الصعاب ومنها كثيرين من ابناء الشعب السرياني ضمن مناطق سهل نينوى بشكل عام والعراق بشكل خاص. 

خلال الحديث مع ريتا عن الاوضاع ما قبل غزو الداعش لمناطق سهل نينوى وقرى قره قوش ، نلت شرف أن ادون هذه الحقائق ضمن هذا التقرير ، الذي اسعى من خلاله تقديم صورة لما تعرض له الشعب السرياني الاشوري في شخص ريتا التي تجمع الحزن والألم والمعانات. وتقول ريتا والدمع تمتلئ عيونها: كان الوضع ما قبل ظهور تنظيم داعش مستقرا بشكل نسبي رغم وجود مضايقات للمسيحين في المنطقة بكافة مكوناته السرياني الاشوري من قبل الأنظمة العراقية، وشهدت المنطقة قبل سقوط النظام البعثي الإجرامي عمليات الاغتيال والقتل بحق جميع الناشطين والسياسيين من أبناء المنطقة، إلا أن الوضع تحسن نوعاً ما خلال السنوات القليلة الماضية ولكنه لم يكن مستقراً بشكل الذي يتطلب الحياة الكريمة، وفي الجانب السياسي شهدت منطقة سهل نينوى حالات اغتيال عدة بحق سياسييبن من ابناء المكون السرياني الاشوري بغية اسكاتهم و كف عن اعمالهم الداعية للحفاظ على الاسم والهوية القومية. 

بينما الوضع خلال قدوم داعش وتعرض ريتا وغيرها من أبناء المنطقة بسريانهم وآشوريهم وإيزيديهم إلى الخطف والقتل، فتحول الحياة هناك إلى جحيم أسود ، بسبب ممارسات داعش الإرهابية، ومنها بيع أغتصاب وقتل النساء، مما وقعت جرائم فظيعة   لدرجة تهجير الناس و تجريدهم من ممتلكاتهم بالقوة وفرض الأتاوات، وهدم الكنائس المقابر، وتحويل البيوت إلى مراكز عسكرية لممارسة الإرهاب فيها، بغرض تخويف الأهالي. 
كما تحدثت ريتا عن لحظات الأسر لدى داعش ، حيث روت طبيعة الممارسات الإرهابية من الظلم والطغيان بكافة أشكاله، وفترة السبي التي تنوعت بين بيعها كسبية إلى التنقل بين أفراد منظمة الداعش الإرهابية، بالإضافة إلى إجبارها على إعتناق الدين الإسلامي، عدا هذا إجبارهن أيضا على رؤية حالات القصاص بغرض تخويفهن. 
هذا كله إضافة لأفظع ما كان لدى التنظيم والذي شاهدته ريتا وعاشته ، كغيرها من المختطفات. اليوم تتحدث ريتا عما جرى لها و لغيرها ، بشجاعة عالية كونها تعيش ضمن مجتمع ضيق يستطيع تقبل أي شيء و الرضوخ ، لكن عذرها إنها و مثلها اعتبروا الحياة مع الاخر ، حياة اخوة و تفاهم لكنهم قوبلوا بأقسى و أفظع أنواع الرد على طيبة قلوبهم و رغبة بالعيش مع الاخر كأخوة. 


الوضع بعد داعش مازال كما هو خوف و زعر ، كون أفكار تنظيم داعش انتشرت بين الشعب و كثيرون اظهروا حقدهم و كراهيتهم للمسيحيين في المنطقة ، المشكلة هنا إن الاعلام يتجاهل بشكل كامل ما تعرض له الشعب المسيحي ويستذكر مجازر الغير بإهتمام ، إلى أين وصلنا هل لهذه الدرجة نحن قليلون و قيمتنا منخفضة ، بأوطان تتباهى بالأخوة فيما بينها ، إلا أن الزمان أظهر حقد غالبيتهم. 


هل ستنال ريتا نصيبها أيضا من المتابعة الإعلامية و تسليط الضوء على قضيتها و قضية شعبها المنسية اعلاميا بشرق اوسط قاسي لا يستحق أن يعيش فيه إلا المجرمون! 

ريتا حكاية من حكايات شرق اوسط نال منه الزمان و تبعثرت فيه أصالة الشعوب على أيدي وحوش العصر..

26.07.2019

ليست هناك تعليقات