Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

Classic Header

{fbt_classic_header}

Popular Posts

المواد الأخيرة

latest

على مايسمى بالأحزاب الكردية في روج أفايي كردستان وجميع القوى الكوردستانية ، والمرجعيات الوطنية.

يكتبها للجيوستراتيجي: أ. حسن شيخو أن يفهموا القواعد السياسية جيداً ،ويقرأوا قليلاً من تاريخ كردستان والعالم . كما عليهم أن يعوا أن قضية ال...

يكتبها للجيوستراتيجي: أ. حسن شيخو
أن يفهموا القواعد السياسية جيداً ،ويقرأوا قليلاً من تاريخ كردستان والعالم .
كما عليهم أن يعوا أن قضية التحرر الوطني من الإستعمار لاتتعلق بطبيعة وتركيبة الأحزاب الحاكمة سواءً كانت أنظمة ديمقراطية أو دكتاتورية .فاشية أو علمانية .دينية أو ليبرالية . يكفي أنهم إحتلال، ويجب محاربتهم ومقارعة بنيانهم بكل الوسائل الممكنة والمتاحة للحصول على حقوقنا القومية المشروعة .
كما علينا الحذر ثم الحذر أن نصبح حصان طروادة للمعارضات لإسقاط تلك الأنظمة .لأن هدفنا ليس إسقاطها،إنما أخذ حقوقنا من تلك الأنظمة . كلكم تذكرون تحالف الكرد مع الشيعة لإسقاط صدام حسين. ولكن تبين فيما بعد أن الشيعة أسوء من سلفهم . وكذلك تعاون الكرد في شرقي كردستان مع الخميني لإسقاط شاهينشاه《 وكان لهم دور مهم وقوي في إسقاطه》 لكن بعدها أنقلب الخميني عليهم، وأحل الدم الكردي. ولاننسى الدور الكردي بإنهيار الخلافة العثمانية، وذلك بوقوفهم إلى جانب مصطفى كمال أتاتورك وإعلانه الجمهورية بمساعدة الكرد. ولكن سرعان ما انقلب عليهم وتم إعدام من كانوا بالأمس رفاقه..
وجعل من كردستان جهنماً لشعبها ،فحرق الأخضر واليابس، وزرع الموت في كل مكان.ونشر المقابر الجماعية ، وحرق القرى مع أهلها صغارا وكباراً ، وأقام المحاكم الصورية في كل الساحات لإعدام الوطنيين والمثقفين وقادة الكورد. كما أود أن أؤكد أثناء التعاون مع الدول العظمى مثل أمريكا أو روسيا يجب عدم الثقة بالوعود الشفهية التي يطلقونها .والتي كانت نتيجتها التخلي عنا في كركوك وعفرين والإستفتاء على أستقلال كردستان ..لذا أتمنى الحذر ثانية والإستفادة مما حدث معنا عبر التاريخ، كما أحب أن أنوه أن المعارضة السورية الموجودة في تركيا هي أسوء من جميع الذين ذكرتهم، وهي خط أحمر..إذ يجب اليوم قبل الغد فك الإرتباط معهم ، والعودة إلى الحوار الكردي - الكردي وإنجازه بأسرع وقت.
إنها خطوة تاريخية هامة وصمام أمان لوجودنا، وتأمين حقوقنا ووسيلة لفرض إحترامنا على الأعداء والأصدقاء .
وبها نثبت للجميع على أستقلالية قرارنا وإرادتنا الحرة ، إن كنتم حقاً تناضلون من أجل كردستان فهذا هو الخيار الوحيد ولا خيار سواه.

- رئيس حركة الكردايتي في سوريا 

هناك تعليق واحد