Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

المواد الأخيرة

latest

المركبة كاسيني تبدء خمس مدارات النهائية حول كوكب الزحل

المصدر: وكالة ناسا الفضائية الأمريكية الترجمة: الموقع الجوستراتيجي ستدخل المركبة الفضائية كاسيني التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية (نا...



المصدر: وكالة ناسا الفضائية الأمريكية
الترجمة: الموقع الجوستراتيجي

ستدخل المركبة الفضائية كاسيني التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) أرضا جديدة في مرحلتها النهائية للبعثات، وهي المرحلة النهائية، في الوقت الذي تستعد فيه للشروع في مجموعة من التمريرات فائقة الترابط من خلال الغلاف الجوي العلوي لزحل مع مداراتها الخمس الأخيرة حول الكوكب.
وسوف يجعل كاسيني أول من يمر خمسة على كوكب زحل الساعة 12:22 بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الاثنين 14 أغسطس. وجهة المركبة الفضائية من أقرب نهج لزحل خلال هذه التصاريح سيكون بين حوالي 1،010 و 1،060 ميلا (1،630 و 1،710 كيلومترا) فوق قمم السحاب على الزحل.
ومن المتوقع ان تواجه المركبة الفضائية مناخا كثيفا بما فيه الكفاية تتطلب استخدام دفاعاتها الصاروخية الصغيرة للحفاظ على الاستقرار - ظروف مماثلة لتلك التي واجهت خلال العديد من ذبابة كاسيني القريبة من القمر زحل تيتان، التي لديها جوها كثيفة الخاصة.
وقال إيرل ميز، مدير مشروع كاسيني في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) في ولاية كاليفورنيا: "أعدت طائرات فلايبيس تاسان كاسيني هذه الرحلات السريعة من خلال الغلاف الجوي العلوي لزحل". "وبفضل تجربتنا السابقة، فإن الفريق واثق من أننا نفهم كيف تتصرف المركبة الفضائية بكثافة الغلاف الجوي التي تتوقعها نماذجنا".
وقال ميز ان الفريق سينظر فى تصريح 14 اغسطس اذا كانت الدفاعات تعمل بين 10 و 60 فى المائة من قدرتها. إذا أجبرت الدفاعات على العمل بجد أكبر - بمعنى أن الغلاف الجوي أكثر كثافة مما تتنبأ به النماذج - سيزيد المهندسون من ارتفاع المدارات اللاحقة. يشار إلى أنها "مناورة منبثقة"، وسوف تستخدم لرفع الارتفاع من أقرب نهج على يمر المقبل، من المرجح أن حوالي 120 ميلا (200 كيلومترا).
إذا لم تكن هناك حاجة إلى مناورة منبثقة، والغلاف الجوي أقل كثافة مما كان متوقعا خلال التمريرات الثلاثة الأولى، قد المهندسين بالتناوب استخدام "المنبثقة" الخيار لخفض أقرب نهج ارتفاع المدارتين الماضيين، من المرجح أيضا من قبل حوالي 120 ميلا (200 كيلومترا). ومن شأن ذلك أن يمكن أدوات العلوم كاسيني، وخاصة الأيونات ومطياف الكتلة محايدة (إنمس)، للحصول على بيانات عن الغلاف الجوي حتى أقرب إلى قمم سحابة الكوكب.
وقالت ليندا سبيكر، عالمة مشروع كاسيني في شركة جي بي ال: "نظرا ألن هذه االنخفاضات الخمس في زحل، تليها الهبوط النهائي، فإن كاسيني ستصبح أول مسبار جوي للزحل". "لقد كان هدفنا طويلا في استكشاف الكواكب لإرسال مسبار متخصص في جو زحل، ونحن نضع الأساس للاستكشاف في المستقبل مع هذا الغزو الأول".
وستقوم أجهزة كاسيني الأخرى بإجراء ملاحظات تفصيلية وعالية الدقة من شفق زحل ودرجة الحرارة والدوامات عند أعمدة الكوكب. وسوف يلتقط الرادار في عمق الغلاف الجوي للكشف عن ملامح على نطاق صغير على ما يرام بعرض 16 ميلا (25 كيلومترا) - أي ما يقرب من 100 مرة أصغر من المركبة الفضائية يمكن مراقبة قبل النهائي الكبرى.

وفى 11 سبتمبر، سيكون لقاء بعيد مع تيتان بمثابة نسخة جاذبية مناورة منبثقة كبيرة، مما يبطئ مدار كاسينى حول زحل وينحني مسارها قليلا لارسال المركبة الفضائية نحو غرقها فى الكوكب يوم 15 سبتمبر.
وأثناء الهبوط نصف المداري، تتمثل الخطة في تشغيل سبع أدوات للعلوم كاسيني، بما في ذلك نظام الرصد الداخلي، والإبلاغ عن القياسات في الوقت الحقيقي القريب. ومن المتوقع أن تصل المركبة الفضائية إلى ارتفاع حيث تكون كثافة الغلاف الجوي حوالي ضعف ما واجهته أثناء مرورها النهائي. وبمجرد أن تصل كاسيني إلى تلك النقطة، لن تكون قادرة على العمل ضد دفع أجواء زحل للحفاظ على هوائي المركبة الفضائية نحو الأرض، وسيتم فقدان الاتصال بشكل دائم. سوف تفكك المركبة الفضائية مثل لحظات نيزك في وقت لاحق، وتنتهي رحلتها الطويلة والمجزية.
----------------------------------
بعثة كاسيني هيغنز هي مشروع تعاوني من وكالة ناسا، وكالة الفضاء الأوروبية (وكالة الفضاء الأوروبية) ووكالة الفضاء الإيطالية. وتدير شركة جي بي إل مهمة بعثة إدارة العلوم التابعة لوكالة ناسا في واشنطن. وقد قامت شركة جبل بتصميم وتصنيع وتجميع المركبة الفضائية كاسيني.

ليست هناك تعليقات

حصيلة 2021

الجيوستراتيجي تقدم لكم ثلاث كتب " حصيلة 2021 "

هيئة تحرير شبكة الجيوستراتيجي للدراسات تقدم لكم شبكة الجيوستراتيجي للدراسات " حصيلة 2021 " على شكل ثلاث كتب إلكترونية ، وتتضمن مجم...