Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

Classic Header

{fbt_classic_header}

Popular Posts

المواد الأخيرة

latest

صالح حيدو للجيوستراتيجي: كل من يقف ضد التعليم باللغة الكردية هو بعيد عن الروح الوطنية والقومية (+ فيديو)

خاص/ شبكة الجيوستراتيجي للدراسات- اجرت الحوار/ سبيدا حج يوسف حول طبيعة المنهاج التعليمي في منطقة الادارة الذاتية بشمال شرق سوريا/ روجآفا، وأ...

خاص/ شبكة الجيوستراتيجي للدراسات- اجرت الحوار/ سبيدا حج يوسف
حول طبيعة المنهاج التعليمي في منطقة الادارة الذاتية بشمال شرق سوريا/ روجآفا، وأهمية اللغة الكردية وتداولهاـ أجرت شبكة الجيوستراتيجي للدراسات لقاءً مع الشاعر والروائي الكردي السيد صالح حيدو ، حيث أدلى بالتصريح التالي:
تعتبر اللغة الكردية من أقدم اللغات في العالم، حيث تعرضت لعمليات الإنكار خلال العقود الماضية، ورغم كل المحاولات لطمسها إلا إن شعبنا أستطاع الحفاظ عليها بكل إصرار، 
وأستشهد حيدو بنتائج اللجنة الفرنسية في تقيم لغات العالم سنة ٢٠٠٠م، حيث اقرت هذه اللجنة بوجود ٧٦٠٠ لغة على مستوى العالم، وكانت اللغة الكردية في درجة مهمة ومتقدمة جداً لقدمها وتاريخيتها. وأضاف: بالرغم ان الكرد ليس لهم دولة ومحرومين من التعلم بلغتهم، كانت اللغة الكردية في المرتبة ٢٦ من بين أقدم لغات العالم. 
كما تطرَقَ حيدو وهو " مدرس الأدب الكردي في جامعة روج آفا بإقليم الجزيرة" الى الظروف التي مر بها الشعب الكردي في سوريا حيث قال: كنا محرومين من التعلم بلغتنا منذ مئات السنين وعلينا ان نعمل من اجل اغناء وتطوير وتصحيح لغتنا كي نكتب تاريخنا من جديد، لان التاريخ المكتوب غير صحيح، وتم صياغته من قبل محتلي كردستان، وحسب مصالحهم وبلغتهم. وأشار حيدو وهو مؤرخ في الفلكلور الكردي: حينما نعود الى الفلكلور الكردي وتراثه سنرى بانها غنية بجميع المعلومات والحوادث التاريخية التي وقعت في كردستان، وسيتضح الصفاء وقوة لغتنا. 
وأردف قائلاً: بعد اعلان الادارة الذاتية الديمقراطية وبناء الجامعات الكردية تقدم اللغة الكردية كثيرا واصبحت هنالك آلاف الكتب المكتوبة باللغة الكردية في متناول الجميع. وقارن حيدو الظروف التعليمية الحالية في منطقة الادارة الذاتية مع العهد السابق إذ ان الكتب الكردية كانت نادرة وتعد بالعشرات، وكان حاملها أو متداولها يتعرض للاحكام العرفية، بينما الآن هناك الكثير منها، وأصبحت المكتبة الكردية ممتلئة بالكتب والابحاث المهمة تغني اللغة والثقافة الكردية. 
فيما وجه حيدو عبر شبكتنا رسالة إلى المثقفين والكتاب والمختصين في عموم كردستان لعقد جلسات حوارية مطولة حول اللغة الكرديةـ والخروج بألف باء وفهرس كردي موحد بأسم الكرد وليس بأسماء الاشخاص. 
وفي ختام اللقاء اكد حيدو: إن الذين يقفون ضد التعليم والتعلم باللغة الكردية هؤلاء بعيدون كل البعد عن قوميتهم ووطنيتهم، لأن التطور المجتمعي والحضاري يبنى في الاساس على المعرفة، والمعرفة يحتاج إلى تكريس الثقافة واللغة.

مشاهدة فيديو اللقاء



ليست هناك تعليقات