Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

المواد الأخيرة

latest

مرتزقة الاحتلال التركي " الجيش الوطني" ينشطون الدعارة في رأس العين/ سري كانيه

خاص/ شبكة الجيوستراتيجي للدراسات يتابع مراسل شبكة الجيوستراتيجي للدراسات عن كثب ومن خلال مصادرها الخاصة داخل مدينة رأس العين/ سري كانيه، عمل...

خاص/ شبكة الجيوستراتيجي للدراسات
يتابع مراسل شبكة الجيوستراتيجي للدراسات عن كثب ومن خلال مصادرها الخاصة داخل مدينة رأس العين/ سري كانيه، عمليات تنشيط الدعارة التي بدأت تتوسع داخل المدينة، كجزء من الطرق التي يحاول عناصر مرتزقة الجيش الوطني تنشيطه بغية الحصول على المال، وبإشراف بعض الضباط الاتراك.
وأكدت مصادر مطلعة من داخل مدينة رأس العين، إن عناصر مرتزقة الجيش الوطني يعملون لدى بعض الضباط الاتراك كسماسرة لتجارة الدعارة، وإن انتعاش هذه التجارة التي كانت تجري في الخفاء الآن تسير بشكل علني وبحماية ودعم الاحتلال التركي. 
وأضافت، إن الدعارة انتشرت بشكل موسع في المدينة وريفها، حيث يعمل مرتزقة الجيش الوطني على جلب الفتيات واسغلال ظروفهن الصعبة في منطقة الاحتلال التركي وارغامهن على العمل في الدعارة، بالاضافة إلى جلب الفتيات للجنود الاتراك لاشباع رغباتهم الجنسية مقابل منحهم بعض الامتيازات والاموال.
وبحسب بعض الأهالي إن العناصر المسلحة للوطني يتعمدون الى جلب الفتيات الجميلات من ريف المدينة ومن داخلها وبطرق مختلفها، وإن المنطقة شهدت حوادث إجبار بعض الفتيات أو أستدراج الأخريات بالمال والمغريات، ويتم في بداية الامر عرضهن كفرائس للجنود الاتراك، وذلك لكسب رضاهم والحصول على امتيازات اوسع في المنطقة، ومن ثم يتم المتاجرة بهن بين قيادات المرتزقة وعناصرها، بمشهد شبيه لما كان يقوم به تنظيم داعش بمناطق سيطرته في سوريا سابقا.
ولفت المصدر، بأن هناك اكثر من 125 فتاة يعملون في مجال الدعارة وبرعاية مرتزقة الجيش الوطني والجنود الأتراك, ويتم نقل الجميلات منهن إلى تركيا للعمل في تركيا بهذا المجال.
المصدر كشف بأن الكثير من منازل الاهالي الذين تم طردهم منها والاستيلاء علهيا , تم تحويلها إلى ملاهي ليلية يتردد إليها قيادات المرتزقة , ويمارسون فيها الدعارة حتى بزوغ الفجر.

ليست هناك تعليقات