لماذا كل هذا العداء ضد اللغة الكردية والمنهاج الادارة الذاتية؟ - Geo-Strategic

إعلان فوق المشاركات

لماذا كل هذا العداء ضد اللغة الكردية والمنهاج الادارة الذاتية؟

لماذا كل هذا العداء ضد اللغة الكردية والمنهاج الادارة الذاتية؟

شارك المقالة
فيديو سكيتش: يعتبر منهاج الادارة الذاتية مهماً للغاية بالنسبة للشعب الكردي في سوريا، بحكم هذا المنهاج يدرس باللغة الكردية بشكل كامل وفي جميع الصفوف من الاولى إلى الجامعات .. لذا فإن تسليط الضوء على هذه الجزئية الهامة يظهر لنا مدى تطور اللغة الكردية في روجآفا/ منطقة الادارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.
إنتاج: شبكة الجيوستراتيجي للدراسات.
ألم يكن الشعب الكردي في سوريا يتمنى أن يتعلم ويدرس بلغته، وكانت الحركة السياسية الكردية تناضل في سبيل تحقيق هذا الهدف الأساسي في الحفاظ على الثقافة والتراث الكردي، وفي مقدمته اللغة الكردية التي مُنعَت من التدول الرسمي في الكيان السوري.
ظلت الجمعيات والاحزاب الكردية منذ الثلاثينيات القرن العشرين تكافح في سبيل هذه اللغة، ودفع مئات السياسين والمثقفين أبناء الشعب الكردي يواجهون الاحكام العرفية والمحاكم الصورية بسبب إصرارهم على تعليم اللغة الكردية في حلقات سرية، فكان الحرمان والحرب الثقافية التي قادها حزب البعث ضد الوجود الكردي بتهميش هويته التاريخية في روجآفا الملحق بسوريا بعد اتفاقية سايكس بيكو وإلغاء نتائج معاهدة سيفر وإلحاق الجزء الغربي الجنوبي من كردستان بالكيان السوري.
فتقصد النظام القوموي البعثي تهميش الهوية الكردية وبالتالي غياب الثقافة والتراث الكردي.
واليوم بعد تحقيق الادارة الذاتية وبناء المؤسسات والكوادر التدريسية، لتصبح اللغة الكردية رئيسية في منطقة الادارة الذاتية، حيث يدرس مئات الالاف من الطلاب الكرد في المدارس بكافة صفوفها والمعاهد والجامعات، وهذا يعني إن السلك التعليم والتدريس في منطقة الادارة الذاتية وفر من الصفوف الاولى إلى التخرج من الجامعات والتوظيف في مؤسسات الادارة، حلاً لمستقبل الطلاب.
وهذا يعني إن تم الاتفاق على شكل سوريا الجديدة، فإن التعليم بطبيعة لحال في المنطقة الكردية سيكون باللغة الكردية، وإن التحضيرات التي نفذتها الادارة الذاتية لبناء جيل يتعلم باللغة الكردية بكافة المواد، هو إنجاز تاريخي كردي.
إذا لماذا يتم رفض هذا المنهاج الكردي من قبل شريحة من الكرد في منطقة الادارة الذاتية؟ 
وهل قضية إن منهاج الإدارة الذاتية غير معترف به هو السبب؟ 
إذا كان الاعتراف هو السبب، إذا هل منهاج النظام الذي ينكر الوجود الكردي واللغة الكردية في منهاجه هو الخيار الصحيح؟
ألا يجب على الشعب الكردي أن يتمسك باللغة الكردية وبمنهاج الإدارة الذاتية مهما كانت هناك نواقص ...؟؟
ونسأل أخيراً: إن كان المقصد من هذا الرفض هو إن المنهاج مؤدلج وفق سياسة جهة معنية، ألا يجب الطلب بتطويره بدل من رفضه؟ فإنه مهما كان فإنه منهاج كردي وأفضل من منهاج البعث.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا

هيئة التحرير ( وجهة نظر )

مجلة " الفكر الحر "

متابعات ثقافية

أخبار الصحافة

أخبار وإستكشافات علمية

إصدارات الجيوستراتيجي

شبكة الجيوستراتيجي للدراسات GSNS

مشروع يختص بالتحليل السياسي والأبحاث والدراسات الإستراتيجية، وقراءة وإستشراف الاحداث، ويسعى إلى تعزيز فهم متوازن وواقعي للمصالح الإستراتيجية الكردية في الشرق الأوسط، إلى جانب المساهمة في نشر القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرايات.

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

GEO STRATEGIC NETWORK FOR STUDIES....... Aproject devoted to political analysis, research and strategic studies, and reading and anticipating events, and seeks to promote a balanced and realistic understanding of Kurdish strategic interests in the Middle East, in addition to contributing to the spread of democratic values, human rights and freedoms.

1- الموقع الرسمي Geo-strategic

2- الموقع الكُردي GEO-STRATEGIC

3- مجلة "الفكر الحر" MAGAZINE

4- خدمة الخبر العاجل Breaking news

5- خدمة تطبيق Googe play

كن على أتصال

أكثر من 600,000+ متابع على مواقع التواصل الإجتماعي كن على إطلاع دائم معهم