Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

المواد الأخيرة

latest

بين الفشل والافشال...وجلسة مجلس الامن المغلقة ؟؟

يكتبها أسبوعياً للجيوستراتيجي/ أ. شكري شيخاني المبعوث الدولي لمعالجة ملف الازمة السورية غير بيدرسون ومعه مجلس الامن يقرون بلسانهم بفشل الم...

يكتبها أسبوعياً للجيوستراتيجي/ أ. شكري شيخاني

المبعوث الدولي لمعالجة ملف الازمة السورية غير بيدرسون ومعه مجلس الامن يقرون بلسانهم بفشل المسار السياسي على مدى 10 اعوام وتغيير اكثر من 5 مبعوثين لهذه الازمة ولا أعلم اذا كان هؤلاء المبعوثين او أعضاء مجلس الامن بما فيهم روسيا قد أصابهم العمى أم انهم بخبث ومكر يتعامون..... فالحل لهذه الازمة واضح كوضوح الشمس وهو اشراك كافة مكونات الشعب السوري كاالادارة الذاتية والذي يعمل الجميع على تغييب دورها في حل الازمة فيما تؤول اليه اليات الحل السياسي الى اشراك الجميع ولكن اغلب الظن انهم يستعملون المكر والخبث لتمرير مصالحهم على حساب الشعب السوري وحياته وكرامته ومستقبله..... ولان الحل جاء مبكرا" جدا" حيث تم تبني قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 بالإجماع وذلك بتاريخ 18 كانون الأول / ديسمبر 2015 والمتعلق بوقف إطلاق النار والتوصل إلى تسوية سياسية للوضع في سوريا. كان من الاجدر تنفيذه ولكن النوايا الخبيثة وقفت ضد تنفيذ الحل الذي نادينا به مطولا" وكثيرا" الا وهو تنفيذ القرار 2254 والذي تم اقراره بموافقة 15 دولة وهو النصاب الكامل لمجلس الامن وبه ومن خلاله يتم الانتقال السياسي والانتخابات والدستور وحتى المبعوث الاخير غير بيدرسون يتعامل مع الملف السوري وكأنه مبعوث لدولة الصومال وليس ممثلا" للامم المتحدة ونرى ذلك من خلال تعاطيه مع الملف وجولاته المكوكية الفاشلة هنا وهناك وكان الاجدر به ان يفرض وبقوة تنفيذ القرار 2254 واشراك كافة مكونات الشعب السوري في كل المفاوضات والاستحقاقات السياسية ونفاجأ اليوم الاربعاء 10 شباط بأن مجلس الأمن الدولي، أجرى اجتماعا مغلقا حول الملف السوري، وذلك كأول اجتماع بهذه الطريقة منذ فترة طويلة، حيث تم الإقرار فيه بحسب تقارير إعلامية، واقراره“بفشل المسار السياسي”.

ولا اعلم اذا كان المبعوثون الامميون لحل الازمة قدر قرأو ما تم اتخاذه من قبل مجلس الأمن الدولي القرار 2254، والذي ينص على الانتقال السياسي في سوريا، بمشاركة كافة أطياف الشعب السوري، لتشكيل دستور جديد للبلاد، والذي سيمهد الطريق أمام انتخابات برلمانية ورئاسية جديدة، لحل النزاع في البلاد الذي دخل عامه العاشر.
ويأمل الشعب السوري بكل أطيافه موالاة ومعارضة في الداخل والخارج أن تفتح هذه العملية عملية تنفيذ القرار 2254 الباب أمام وضع حد للنزاع الذي أسفر عن سقوط أكثر من نصف مليون قتيل منذ العام 2011، وأدى لدمار البلاد.

ليست هناك تعليقات

حصيلة 2021

الجيوستراتيجي تقدم لكم ثلاث كتب " حصيلة 2021 "

هيئة تحرير شبكة الجيوستراتيجي للدراسات تقدم لكم شبكة الجيوستراتيجي للدراسات " حصيلة 2021 " على شكل ثلاث كتب إلكترونية ، وتتضمن مجم...