Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

المواد الأخيرة

latest

مهسا اميني شرارة إشعال انتفاضة إيران وإعلان الموت للديكتاتور

بقلم :احمد المالكي كاتب متخصص بالعلاقات الدولية والقضايا السياسية بعد قتل الشابة مهسا اميني التي تبلغ من العمر ٢٢ عاما على يد شرطة الاخلاق ف...

بقلم :احمد المالكي
كاتب متخصص بالعلاقات الدولية والقضايا السياسية

بعد قتل الشابة مهسا اميني التي تبلغ من العمر ٢٢ عاما على يد شرطة الاخلاق في إيران انتفض الشارع الإيراني وخرج عن بكرة ابيه الى كل الميادين في ٨٠ مدينة إيرانية لإعلان انتفاضة جديدة في إيران ضد النظام الإرهابي الذي يحكم بالقوة وممارسة الإرهاب والعنف ضد الإيرانيين وجاء قتل الشابة الإيرانية مهسا اميني في وقت يعاني فيه الشعب الإيراني من الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران واعلن الشعب الإيراني بصوت شجاع ضرورة إسقاط النظام ورفعوا شعارات الموت للديكتاتور وقامت الايرانيات بالنزول والتعبير عن غضبهن وقامت الايرانيات بإحراق الحجاب احتجاجا على قتل مهسا علي يد شرطة اخلاق النظام والذي يفقتد الاخلاق ويمارس الجرائم داخل إيران ضد شعبه وفي الخارج ضد جيرانه على يد المليشيات التابعة له .
انتفاضة الشعب الإيراني جعل العالم كله يتعاطف مع الشعب الإيراني وخرجوا للاحتجاج في عدد من دول العالم امام السفارات الإيرانية واعلن الرئيس الامريكي بايدن على منبر الامم المتحدة دعمه للشعب الإيراني الشجاع والايرانيات الشجاعات وفرضت وزارة الخزانة الامريكية عقوبات على مسؤولين إيرانيين ومنهم رئيس شرطة الاخلاق في إيران ودعم الكونجرس الامريكي المظاهرات في إيران وتحدث على انه لابد من تقديم الدعم للشعب الإيراني من خلال تقديم خدمات الانترنت له بعد ان قام النظام الإيراني بقطع الانترنت في مدن إيران حتى لايفضح الشعب الإيراني الجرائم التي يرتكبها النظام الإيراني ضد المتظاهرين وقتل ما لايقل عن ٥٠ إيرانيا واعتقال ٢٨٨ شخص ومازالت الاوضاع مشتعلة وتدخل المظاهرات الاسبوع الثاني وتزداد كل يوم ووصلت إلى مسقط رأس المرشد الإيراني خامنئي في مشهد وقام المتظاهرين بإحراق صور المرشد في الشوارع ورفعوا لافتات تندد بجرائم النظام والمطالبة بإسقاطه واعلنوا الموت للديكتاتور.
مظاهرات إيران انتفاضة قوية تؤكد ان الشعب الإيراني لم يعد راضيا عن افعال وسياسات النظام والتي ادت بإيران إلى الهلاك واصبح الشعب الإيراني يدفع ثمن فشل النظام بالإضافة إلى قيام النظام بالسيطرة على اقتصاد البلاد والذي اصبح في يد المرشد والحرس الثوري الإيراني وصرفت إيران اموال الشعب الإيراني على اجندتها الإرهابية وذهبت اموال الإيرانيين إلى حسن نصرالله في لبنان والحوثيين في اليمن وهذا جعل إيران تعاني اقتصاديا وادت إلى عزلتها عن العالم .
الشعب الايراني لم يعد يرضى بالذل وإحراق الايرانيات الحجاب اعتراضا على قيام نظام الملالي بقمع الشعب الإيراني واستخدام العنف والإرهاب معه لتخويفه وسرقته وتجويعه والتضحية به .
نظام الملالي يدفع فاتورة احتلال إيران تحت مسمى الثورة والفكر الإرهابي وبعد حكم طويل لإيران فشلت الثورة الخمينية الإرهابية وجاء موعد الحساب وسوف تكون نهاية الثورة قريبة جدا اقرب مما يتصور النظام الإيراني ومليشاته الإرهابية والتضحيات التي يقدمها الشعب الإيراني لن تتوقف وسوف تستمر انتفاضة الشعب الإيراني حتى يسقط النظام وتعلن نهاية الموت للديكتاتور والموت للثورة الخمينية .
واخيرا تحية لكل من قام بالثورة داخل وخارج ايران ضد نظام الملالي الإرهابي وتحية للمملكة العربية السعودية التي تصدت للإرهاب الإيراني ومازالت تتصدى له وتقف بقوة ضد مخططات الإرهاب الإيراني لتدمير منطقتنا العربية ونجحت في إفشال كل مخططات نظام الملالي .
حفظ الله بلادنا العربية من شر الملالي واتباعه الإرهابيين.

ليست هناك تعليقات

حصيلة 2021

الجيوستراتيجي تقدم لكم ثلاث كتب " حصيلة 2021 "

هيئة تحرير شبكة الجيوستراتيجي للدراسات تقدم لكم شبكة الجيوستراتيجي للدراسات " حصيلة 2021 " على شكل ثلاث كتب إلكترونية ، وتتضمن مجم...