تركيا في حالة جنون من قرار الولايات المتحدة بتسليح الأكراد السوريين - Geo-Strategic

إعلان فوق المشاركات

تركيا في حالة جنون من قرار الولايات المتحدة بتسليح الأكراد السوريين

تركيا في حالة جنون من قرار الولايات المتحدة بتسليح الأكراد السوريين

شارك المقالة


المصدر: النيويورك تايمز الأمريكية
الترجمة: الموقع الجيوستراتيجي

انتقد رئيس التركي وكبار مساعديه بشدة ادارة ترامب اليوم الاربعاء على قرارها بتسليح جماعة كردية سورية مسلحة فى المعركة ضد الدولة الاسلامية"الداعش" وحثوا البيت الابيض على التراجع عن قرارها في تسليح الكرد.
وكان الانتقاد، الذي لم يكن بالضرورة غير متوقع، قادما من تركيا، حليف للناتو والولايات المتحدة.
وتقاتل الجماعة المسلحة، وهي وحدات حماية الشعب، المعروفة بالاختصار الكردية، إلى جانب القوات العربية السورية ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وتنوي طرد التنظيم الجهادي من عاصمته الفعلية في الرقة، سوريا. لكن تركيا تعتبر أن هذه القوات "منظمة إرهابية"، وتؤكد أنها مرتبطة ارتباطا وثيقا بجماعة كردستان الانفصالية الكردية التي شنت تمردا ضد الحكومة التركية.
وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في تصريحات نقلتها وسائل الاعلام التركية ردا على قرار ادارة ترامب الذي اعلن امس الثلاثاء "اريد ان اعتقد ان حلفاء تركيا سيتواجدون معنا وليس مع المنظمات الارهابية".
وقال اردوغان "آمل ان ينعكس هذا الخطأ في اقرب وقت ممكن".
كما قال الزعيم التركى انه سيعرب عن قلقه مباشرة للرئيس ترامب فى زيارة الى واشنطن الاسبوع القادم.
كما ندد رئيس وزراء اردوغان بن علي يلدريم بالقرار الاميركي، وقال للصحافيين في العاصمة التركية انقرة "ليس من الممكن ان نقبل مبادرة من شأنها ان تعني مساعدة مباشرة او غير مباشرة لبي كي كيه"
واستخدم وزير الخارجية ميفلوت كافوس أوغلو لغة أقوى قائلا إن كل سلاح تحصل عليه المجموعة يشكل تهديدا لتركيا.
وكرر السيد كافوس أوغلو، متحدثا في الجبل الأسود، تصريحا سابقا من وزير آخر، دعا إلى قرار تسليح الجماعة خطوة "خاطئة" يمكن أن تضر بتركيا.
"كل سلاح يذهب إلى Y.P.G. تهديدا ضد تركيا "، وفقا لما ذكرته صحيفة صباح الموالية للحكومة. واضاف "ان الولايات المتحدة تعرف اراءنا بشكل جيد. في زيارتنا واشنطن، ونحن سوف نتشاطر هذه الأسباب مع ترامب. وسيجتمع رئيسنا مع ترامب نفسه ".
وجاءت الانتقادات الرسمية الاولى من مسؤول اخر هو نوريتين كانيكلى الذى لا يكون عادة متحدثا باسم الخطوط الأمامية فى سياسة الحكومة.
وقال السيد كانيكلي، نائب رئيس الوزراء، في مقابلة مع الإذاعة الخاصة "هابر": "لا يمكننا قبول وجود منظمات إرهابية من شأنها أن تهدد مستقبل الدولة التركية". واضاف "اننا نأمل فى ان تضع الادارة الامريكية حدا لهذا الخطأ وتعود عنه. وهذه السياسة لن تكون مفيدة؛ لا يمكن أن تكون في نفس كيس المنظمات الإرهابية ".
وقال المحللون ان هناك عدة اسباب يمكن ان تلعبها الحكومة التركية في هذا الحدث: انها قد تبحث عن تنازلات من الولايات المتحدة لتعويض هذا القرار او انها قد تحاول طمأنة انصارها او للتخلي عن الحرج الذي جاء من القرار الذي تم الإعلان عنه تماما كما وصل المسؤولون الأتراك إلى واشنطن للضغط عليه.
من جانبهم، أعرب الأكراد السوريون عن امتنانهم للتحرك الأمريكي.
وقال شيرفان درويش، المسؤول الكردي السوري والمتحدث باسم القوات الديمقراطية السورية، والمجموعة المقاتلة من المقاتلين العرب والكرد: "إنه قرار تاريخي جاء بعد سنوات من الثقة والتنسيق بين الوحدات الكردية وشركائنا في الائتلاف" في سوريا التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية، المعروف أيضا باسم داعش. واضاف "الان ستكون مكافحة داعش اكثر فعالية وسرعة".
وردا على سؤال حول الشكاوى التركية، قل وزير الدفاع جيم ماتيس هذا الخلاف.
وقال ماتيس للصحفيين فى فيلنيوس، ليتوانيا، حيث يلتقى مع وزراء دفاع الناتو الآخرين "سنبحث أى مخاوف". واضاف "اننى لا اهتم على الاطلاق بتحالف الناتو والعلاقات بين دولنا. انها ليست دائما مرتبة، ولكننا نعمل على القضايا ".
وقال مسؤولون أمريكيون إن الكثير من الأسلحة والمعدات التي كان من المقرر تقديمها للأكراد السوريين موجودة بالفعل في سوريا ويمكن توزيعها قريبا جدا.
وقال الكولونيل جون دوريان المتحدث باسم قوة العمل التي تقودها الولايات المتحدة والتي تقاتل تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا في مؤتمر صحافي مشترك مع البنتاغون "لدينا كمية معينة من الامدادات في البلاد". "قد يتم توزيع بعضها بسرعة كبيرة".
وقال الكولونيل دوريان: أن العرض سيتم "ضبطه" لعمليات محددة وأن المستشارين الأمريكيين سيرصدون التدفق لضمان استخدامها لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، وليس تحويلها في أماكن أخرى. وقال إن الأعضاء الأكراد والعرب في القوات الديمقراطية السورية سيحصلون على نفس أنواع الأسلحة.
وشرح العقيد دوريان" أن هناك المزيد من مقاتلي الدولة الإسلامية في الرقة أكثر من أي مدينة أو مدينة أخرى في سوريا والعراق، بما في ذلك الموصل في العراق، وأن المسلحين في الرقة يمتلكون سيارات مفخخة ويحصنون مواقفهم.
ولم يذكر الكولونيل دوريان متى تبدأ عملية الاستيلاء على الرقة. الا ان الكولونيل دوريان قال ان المقاتلين المدعومين من الولايات المتحدة كانوا يغلقون المدينة، وان قرار تزويدهم باسلحة ثقيلة سيساعدهم على تسريع العملية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا

هيئة التحرير ( وجهة نظر )

مجلة " الفكر الحر "

متابعات ثقافية

أخبار الصحافة

أخبار وإستكشافات علمية

إصدارات الجيوستراتيجي

شبكة الجيوستراتيجي للدراسات GSNS

مشروع يختص بالتحليل السياسي والأبحاث والدراسات الإستراتيجية، وقراءة وإستشراف الاحداث، ويسعى إلى تعزيز فهم متوازن وواقعي للمصالح الإستراتيجية الكردية في الشرق الأوسط، إلى جانب المساهمة في نشر القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرايات.

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

GEO STRATEGIC NETWORK FOR STUDIES....... Aproject devoted to political analysis, research and strategic studies, and reading and anticipating events, and seeks to promote a balanced and realistic understanding of Kurdish strategic interests in the Middle East, in addition to contributing to the spread of democratic values, human rights and freedoms.

1- الموقع الرسمي Geo-strategic

2- الموقع الكُردي GEO-STRATEGIC

3- مجلة "الفكر الحر" MAGAZINE

4- خدمة الخبر العاجل Breaking news

5- خدمة تطبيق Googe play

كن على أتصال

أكثر من 600,000+ متابع على مواقع التواصل الإجتماعي كن على إطلاع دائم معهم