Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

المواد الأخيرة

latest

قمة الرياض والحاج ترامب نجما رئيسا .. ومحاربة الإرهاب واردو العثماني

بقلم: فاضل حسن خاص: الموقع الجيوستراتيجي عقد مؤتمر القمة الإسلامية في الرياض برئاسة الحاج ترامب الذي خاطب المسلمين بجرأة غير اعتيادية ...


بقلم: فاضل حسن
خاص: الموقع الجيوستراتيجي


عقد مؤتمر القمة الإسلامية في الرياض برئاسة الحاج ترامب الذي خاطب المسلمين بجرأة غير اعتيادية وبغياب نجم المؤتمرات السابقة أردو العثماني هذه المرة ودخول أردو في صمت الأموات بعد الزيارة الأخير لواشنطن والصفعة الأمريكية القوية له.
ترامب الرئيس الأقوى لأمريكا حتى الآن والأكثر جرأة من سلفه الذي اتبع سياسة المهادنة والتهدئة في زمن الحرب والإرهاب المتعطش للدماء مع التشدد الإسلامي المشبع بالانانية الذاتية في العالم.
قبل وصول ترامب إلى السلطة عرف الرجل كيف يحصل على ما يريد فاعلن الحرب عبر الدعاية الانتخابية على العالم الإسلامي برمته عندما بإطلاقه العبارات المعادية للإسلام والمسلمين والمغطية بالتهديد والوعيد للمسلمين وقياداتهم، خاصة المملكة العربية السعودية عندما سماها وفق تعبيره "البقرة الحلابة"، وفي أول وصوله إلى سدة الحكم أعلن قرار منع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة الأمريكية ورفع الحماية الأمريكية عن السعودية، مما ادى إلى تحطيم حاجز الممانعة أو المقاومة لدى ملوك وقادة المسلمين ودفعها إلى الاستسلام الكلي لإرادة ترامب وترامب فقط. وما الاتفاقيات الأخير ة التي بلغت مئات المليارات إلا حصيلة لتلك السياسة الجريئة والفظة لترامب.
ظهر ترامب في قمة المؤتمر الإسلامي في الرياض على رأس المستسلمين لارادته كما النسر في هجماته على فرائسه، وادخالهم في صمت رهيب من مبدأ معالجة الإرهاب بالإرهاب، ونجح ترامب وحصل على ما يريد دون أي مقاومة أو رفض.
اما الثعلب أردوغان ونظامه الذي كان جمبازا قبل زيارته الاخيرة لواشنطن لم نعد نسمع خواره كما كان !، ودخوله في صمت الأموات "لا حس له ولا خبر" مازال يعيش صدمته الأخيرة في الوقت الذي كان يأمل الكثير من ترامب، ورجع خاوي اليدين مكتشفا أن ترامب عالم بالغيب وخفاياها، وان أمره مفضوح تماما لدى إدارة ترامب، فأكثر رسائله السرية إلى زبانيته ليرتفع جقجقة البعض ليعلن أنه لا بد من القضاء على الإدارة الذاتية إرضاء لسيده أردو في محاربة إخوته في الدم بدلا من الوقوف إلى جانبها ومساندتها كخطوة نحو الانفراج في العلاقات الكوردية - الكوردية في غربي كردستان، راجعا إلى الخلف والتعنت نحو التشتت أكثر كما اسلافه القدماء في مساندة الغرباء على اهله واخوته لإرجاع الكورد إلى المربع الأول .

هناك تعليق واحد

حصيلة 2021

الجيوستراتيجي تقدم لكم ثلاث كتب " حصيلة 2021 "

هيئة تحرير شبكة الجيوستراتيجي للدراسات تقدم لكم شبكة الجيوستراتيجي للدراسات " حصيلة 2021 " على شكل ثلاث كتب إلكترونية ، وتتضمن مجم...