المسؤولين قلقون جدا من ان فلين لم يفهم تماما دوافع السفير الروسى - Geo-Strategic

إعلان فوق المشاركات

المسؤولين قلقون جدا من ان فلين لم يفهم تماما دوافع السفير الروسى

المسؤولين قلقون جدا من ان فلين لم يفهم تماما دوافع السفير الروسى

شارك المقالة


المصدر: نيويورك تايمز
الترجمة للعربي: الموقع الجيوستراتيجي

قبل أسابيع من مكالمة هاتفية أدت إلى استقالة مايكل فلين، قيل للمستشار الأمني ​​القومي السابق أن محادثات السفير الروسي سيرغي كيسلياك من المؤكد أنها تخضع لمراقبة وكالات الاستخبارات الأمريكية.
حذر كبار اعضاء الفريق الانتقالى للرئيس ترامب من ان مستشار الامن القومى السابق مايكل فلين حذر من مخاطر اتصالاته مع السفير الروسى قبل اسابيع من دعوة ديسمبر التى ادت الى استقالة فلين القسرية حسبما ذكر مسئولون امريكيون حاليون وسابقون.
وقال المسؤولون ان فلين ابلغ خلال اجتماع عقد فى نوفمبر الماضى بان محادثات السفير سيرجى كيسلياك الروسية تكاد تكون بالتأكيد مراقبة من قبل وكالات المخابرات الامريكية، وهو تحذير جاء قبل شهر من تسجيل فلين لبحث العقوبات الامريكية ضد روسيا مع كيسلياك مما يوحي بان ادارة ترامب سيعيد تقييم القضية.
وقال المسؤولون ان المسؤولين قلقون جدا من ان فلين لم يفهم تماما دوافع السفير الروسى ان رئيس فريق ترامب الانتقالى التابع لمجلس الامن القومى طلب من مسئولى ادارة اوباما وصف سرية لوكالة المخابرات المركزية فى كيسلياك. وقال المسؤولون انه تم تسليم الوثيقة خلال ايام، بيد انه ليس من الواضح ان فلين قرأت ذلك.
تسلسل لم يكشف عنه سابقا يكشف عن مدى حتى بعض المطلعين ترامب كانوا مضطربين من التشابك الإدارة التي لا تزال تشكل مع روسيا وحماسها لعلاقة ودية مع الكرملين.
كما أن الجهود الفاشلة للتدخل مع فلين ألقت أيضا ضوءا قاسيا جديدا على مستشار الأمن القومي الذي استمر 24 يوما فقط في العمل قبل الكشف عن مناقشاته مع كيسلياك - وحسابات مضللة عنهم - أجبرته على الاستقالة.
ورفض روبرت كيلنر، وهو محام عن فلين، التعليق.
وقال المسئول الامريكى السابق ان المسئولين فى اوباما اعتبروا ان السيرة الذاتية كيسلايك كانت جزءا من جهد "للتأكد من ان الفريق الجديد يقدر تماما مدى تهديد روسيا".
إن الحاجة الملحوظة لإقناع هذه النقطة على فلين أضافت إلى المخاوف المتزايدة لدى كبار المسؤولين في إدارة أوباما الذين كانوا في ذلك الوقت لا يزالون يسيطرون على حجم التدخل الروسي في انتخابات عام 2016، وأعربوا عن قلقهم من أن أي تدابير عقابية فرضوها قد تلغى عندما أقام ترامب اليمين.
جاء طلب وثيقة كيسلياك من مارشال بيلينجسليا، وهو مسؤول سابق سابق فى البنتاغون فى ادارة جورج ووكر بوش، قاد فريق ترامب للامن القومى الانتقالى من نوفمبر حتى وقت قصير من تنصيب ترامب.
وقد تم ترشيح بيلينغسليا الذى رفض طلبات التعليق هذا الاسبوع لمنصب رفيع المستوى فى وزارة الخزانة يشرف على الجهود الرامية الى تعطيل تمويل الارهاب.
وكان بيلينغسليا نائب الوكيل السابق للبحرية من بين مجموعة صغيرة من أيدي الأمن القومي من ذوي الخبرة على انتقال ترامب الذي يبدو شكوكه الراسخة تجاه روسيا على خلاف مع الدوافع الموالية لموسكو من فلين والرئيس القادم، وفقا للمسؤولين الذين تحدث عن شرط عدم الكشف عن اسمه لمناقشة أفراد ترامب وصنع القرار.
ومن بين المشاركين الآخرين سامانثا رافيتش، نائب مستشار الأمن القومي لنائب الرئيس ريتشارد ب. وكريستوفر فورد، وهو مسؤول سابق في وزارة الخارجية يعمل الآن كمساعد خاص في قضايا مكافحة الانتشار في ترامب وايت هاوس.
ورفض رافيتش التعليق. ولم يرد متحدث باسم مجلس الامن القومى على طلبات التعليق من فورد.
وقد اتخذت ادارة ترامب لهجة اقوى تجاه روسيا فى الاسابيع الاخيرة بعد ان استخدمت الحكومة السورية التى تدعمها موسكو الاسلحة الكيماوية ضد المدنيين. واتهم وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الشهر الماضي روسيا بانه "غير كفء او متواطئ" في الهجوم، ووصف مدير وكالة المخابرات المركزية الاميركية مايك بومبيو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بانه "رجل لا يترجم" صدقته ".
لكن ترامب رفض استخدام هذه اللغة بنفسه، وجدد هذا الأسبوع شكوكه بأن روسيا كانت مسؤولة عن حملة القرصنة والدعاية التي استهدفت سباق الرئاسة في العام الماضي، وهو الموقف الذي يتخذه الرئيس والذي يتعارض مع وجهة نظر وكالات الاستخبارات الأمريكية بالإجماع .
وردا على سؤال حول ما اذا كان يعتقد ان ادعاءات التدخل الروسى قال ترامب خلال مقابلة اجراها مؤخرا مع قناة // سى بى اس //: "سأذهب الى روسيا. هل يمكن أن تكون الصين، هل يمكن أن يكون الكثير من المجموعات المختلفة ".
وتفيد الخطوات غير العادية التي اتخذها المسؤولون الانتقاليون الذين يعملون مع فلين بأن التوترات الداخلية على روسيا بدأت مباشرة بعد فوز ترامب في الانتخابات التي سعت موسكو إلى مساعدته على الفوز بها، وفقا لتقرير صادر عن وكالات المخابرات الأمريكية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا

هيئة التحرير ( وجهة نظر )

مجلة " الفكر الحر "

متابعات ثقافية

أخبار الصحافة

أخبار وإستكشافات علمية

إصدارات الجيوستراتيجي

شبكة الجيوستراتيجي للدراسات GSNS

مشروع يختص بالتحليل السياسي والأبحاث والدراسات الإستراتيجية، وقراءة وإستشراف الاحداث، ويسعى إلى تعزيز فهم متوازن وواقعي للمصالح الإستراتيجية الكردية في الشرق الأوسط، إلى جانب المساهمة في نشر القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرايات.

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

GEO STRATEGIC NETWORK FOR STUDIES....... Aproject devoted to political analysis, research and strategic studies, and reading and anticipating events, and seeks to promote a balanced and realistic understanding of Kurdish strategic interests in the Middle East, in addition to contributing to the spread of democratic values, human rights and freedoms.

1- الموقع الرسمي Geo-strategic

2- الموقع الكُردي GEO-STRATEGIC

Geo-Strategic in English

3- مجلة "الفكر الحر" MAGAZINE

4- خدمة الخبر العاجل Breaking news

5- خدمة تطبيق Googe play

كن على أتصال

أكثر من 600,000+ متابع على مواقع التواصل الإجتماعي كن على إطلاع دائم معهم