ترامب يصفع الأتراك ويدعم كرد سوريا بالاسلحة الثقيلة - Geo-Strategic

إعلان فوق المشاركات

ترامب يصفع الأتراك ويدعم كرد سوريا بالاسلحة الثقيلة

ترامب يصفع الأتراك ويدعم كرد سوريا بالاسلحة الثقيلة

شارك المقالة


المصدر: النيويورك تايمز
الترجمة: الموقع الجيوستراتيجي

واشنطن - وافق الرئيس ترامب على خطة لتسليح الأكراد السوريين حتى يتمكنوا من المشاركة في المعركة لاستعادة الرقة من تنظيم الدولة الإسلامية، وهي استراتيجية عارضتها بشدة تركيا، حليفة للناتو.
وقد دأب القادة العسكريون الأمريكيون على القول بأن تسليح القوات الكردية، التي تقاتل إلى جانب القوات العربية السورية ضد الدولة الإسلامية، هي أسرع وسيلة للاستيلاء على الرقة، عاصمة الخلافة التي أعلنها مسلحو الداعش.
كما أظهر السيد ترامب، الذي جعل محاربة الجماعات الإسلامية المتطرفة من ذوي الأولوية في حملته، الإعراب عن تقديره الكبير لجنرالات البنتاغون بتأييدهم لمشورتهم عندما يواجهون معضلة سياسية.
وقد اعترضت تركيا بشدة على هذه الخطوة، مما أثار مخاوف من رد فعل عنيف قد يدفع الأتراك إلى تقليص تعاونهم مع واشنطن في الكفاح ضد تنظيم الدولة الإسلامية.
واطلع وفد رفيع المستوى من المسئولين الاتراك على قرار اللواء ماكماستر مستشار ترامب للامن القومى عندما زاروا البيت الابيض يوم الاثنين، واعلنت البنتاغون هذا التحرك يوم الثلاثاء.
قرار ترامب بشأن تسليح الأكراد السوريين يأتي في الوقت الذي تحرز فيه القوات العراقية، بدعم من القوات الأمريكية والقوات الجوية المتحالفة والمدفعية، تقدما في الموصل. وقد حث القادة العسكريون الأمريكيون على ارتكاب جرائم متزامنة في الرقة والموصل، وبالتالي سيضطر تنظيم الدولة الإسلامية للدفاع عن جبهات متعددة.
كما يأتى قرار الرئيس فى الوقت الذى يوصي فيه كبار مستشاريه بارسال 3 الاف الى 5 الاف جندى امريكى اخرين فى محاولة لكسر الجمود فى نقطة ساخنة اخرى وهى الحرب التى استمرت 15 عاما فى افغانستان.
وقالت المتحدثة باسم البنتاغون دانا وايت فى بيان ان التسليح كان ضروريا لضمان امكانية اتخاذ الرقة "فى المستقبل القريب".
وقالت: "أمس، أذن الرئيس لوزارة الدفاع بتجهيز العناصر الكردية من القوات الديمقراطية السورية حسب الضرورة لضمان انتصار واضح على داعش في الرقة بسوريا"، مستخدمة اسم المجموعة الجامعة للمقاتلين العرب والأكراد الذين يقاتلون الدولة الإسلامية، المعروفة أيضا باسم داعش أو داعش.
وأضافت السيدة وايت أن الولايات المتحدة ستتخذ خطوات لضمان عدم مواجهة تركيا "لمخاطر أمنية إضافية".
ولم ترد اي تعليق فوري من الحكومة التركية التي تعتبر ان القوات الكردية ارهابية ولا يزال من الضروري معرفة ما اذا كانت الضمانات التي قدمتها ادارة ترامب ستكون كافية لتخفيف مخاوف الرئيس رجب طيب اردوغان الذي المقرر عقده مع السيد ترامب في واشنطن الأسبوع المقبل.
وتشمل الاسلحة التي ستقدمها الولايات المتحدة مقاتلين اكراد وعرب في التحالف المناهض للدولة الاسلامية مدافع رشاشة ثقيلة ومدافع الهاون واسلحة مضادة للدبابات وسيارات مصفحة ومعدات هندسية.
وقال مسؤولون عسكريون أمريكيون إن هناك حاجة إلى أسلحة لمساعدة المقاتلين الأكراد والعرب المسلحين تسليحا خفيفا في مواجهة الحروب الحضرية في الرقة ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذين لا يزالون مجهزين بالسيارات المفخخة وحتى بعض الدبابات التي استولوا عليها من الجيش السوري.
وقال مسؤولون اميركيون انه من اجل معالجة المخاوف التركية من احتمال استخدام السلاح ضد قواتهم يوما ما، فان توريد الاسلحة والذخائر سيقتصر على ما يحتاجه الاكراد والمقاتلون العرب لتنفيذ عمليات محددة.
بعد انتهاء المعركة، سيتم بذل جهد لاسترداد أي معدات زائدة. وقال مسؤولون اميركيون ان المستشارين الاميركيين سيراقبون ايضا الاسلحة التي يتم تقديمها الى الاكراد وسيقطعون الامدادات اذا اكتشفوا انها مهربة لاستخدامها في اماكن اخرى او اساء استخدامها.
وقال البنتاغون انه يتعين على معظم المقاتلين الذين سيشاركون فى الهجوم على الرقة ان يكونوا عربا من اجل زيادة ترحيل الاتراك. لن تشغل المدينة بعد إطاحة مقاتلي الدولة الإسلامية. وقالت السيدة وايت "إن الرقة وجميع الأراضي المحررة يجب أن تعود إلى حكم السوريين العرب المحليين". "نحن لا نتصور Y.P.G على المدى الطويل. حضور."
لقد عملت الولايات المتحدة منذ فترة طويلة مع وحدات حماية الشعب، تحت مظلة القوات الديمقراطية السورية. وقد أكد الجيش الأمريكي دائما أن تلك القوات تضم مقاتلين عرب، يشكلون ما يقرب من نصف القوة الإجمالية ومعظم المقاتلين بالقرب من الرقة. بيد ان ال يى بى جى. يعتبر عموما أن يكون أكثر المقاتلين ذوي الخبرة والمعركة تصلب.
وتصر الحكومة التركية منذ فترة طويلة على ان الميليشيات الكردية ترتبط ارتباطا وثيقا بحزب العمال الكردستانى، وهو جماعة انفصالية تعرف باسم بى كيه كيه. وهذه المجموعة مدرجة من قبل تركيا والولايات المتحدة وأوروبا كمنظمة إرهابية.
أي أمل في أن يخفف السيد أردوغان موقفه من تسليح حزب العمال. بعد فوزه في الاستفتاء الذي أعطاه صلاحيات واسعة يبدو أنها تتلاشى الشهر الماضي بعد أن شنت الطائرات الحربية التركية غارة جوية على الأكراد السوريين.
وذكرت التقارير الاخبارية التركية ان المسؤولين الذين اجتمعوا مع الجنرال ماكماستر يوم الاثنين ضموا الجنرال هولوسي عكار قائد القوات المسلحة التركية. هاكان فيدان، رئيس المخابرات التركية؛ وابراهيم كالين المتحدث باسم الرئاسة. وقالت وسائل الاعلام التركية ان مهمتهم هي التحدث مع ادارة ترامب عن تسليح الاكراد. وبدلا من ذلك، أبلغوا بأن القرار قد اتخذ بالفعل.
وقال محللون في سوريا وكبار المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين إن قرار السيد ترامب لم يكن مفاجئا نظرا لإصرار الجيش على تسليح الأكراد من أجل معركة وشيكة للرقة، لكنهم حذروا من أن ذلك قد يضر بعلاقات أوسع مع تركيا.
وقال أندرو إكسوم، وهو مسؤول سابق في سياسة البنتاغون في الشرق الأوسط كان يعمل حارسا للجيش، "ربما كان هذا القرار ضروريا إذا كان التحالف لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية هو أخذ الرقة دون مشاركة أعداد كبيرة من القوات الأمريكية بشكل مباشر". واضاف "لكن هذا القرار - لتسليح مجموعة مرتبطة ارتباطا وثيقا بمنظمة ارهابية اجنبية، وشن حركة تمرد منذ عقود ضد الدولة التركية - من المحتمل ان يصدى من خلال العلاقات الامريكية مع تركيا لعقود قادمة".
واتفق جيمس ف. جيفري، السفير السابق للولايات المتحدة لدى تركيا وزميله في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، على أن القرار سيضيف إلى التوتر في العلاقات الأمريكية التركية. وقال "اننا نضع تركيا فى موقف صعب للغاية".
لكن الأكراد السوريين أشادوا بهذه الخطوة. ألان حسن، الذي تم التوصل إليه عبر الرسائل عبر الإنترنت في القامشلي، في شمال شرق سوريا، وهي جزء من المنطقة شبه المستقلة من الأكراد التي تم إنشاؤها خلال الحرب السورية، وقال إن قرار السيد ترامب أعطى شرعية جديدة للشراكة القائمة مع ي ب ك.
وقال "في البداية كان الدعم الاميركي سريا". "الآن هو علني. وقد تغيرت العلاقة من غير المعلنة إلى إعلان ".
الرئيس السابق باراك أوباما فضل أيضا تسليح الأكراد، على الرغم من الانقسامات بين مساعديه كانت واضحة جدا أنه لم يأت إلى هذا الرأي حتى الأسبوع الماضي في منصبه. وحذر دبلوماسيون اميركيون في انقرة خلال مداوالت ادارته من رد فعل تركي محتمل، في حين اصر مسؤولون عسكريون على ان يي بي جي. كان الخيار الوحيد إذا كان من المقرر اتخاذ الرقة في الأشهر المقبلة.
اعترف الجنرال جوزيف ل. فوتيل، قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، بالتحديات التي تواجه التعامل مع حليفين محوريين في الكفاح ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا الذين يعارضون بعضهم البعض - الأتراك والأكراد السوريين.
لكن الجنرال فوتيل وكبار المسؤولين الأمريكيين في مكافحة الإرهاب قالوا إن من الضروري توجيه الدولة الإسلامية من معقلها بشكل أساسي إلى إضعاف قدرتها على تخطيط وتوجيه وتمكين المؤامرات الإرهابية ضد الغرب.
وقال المحللون في الأسابيع الأخيرة إن الدولة الإسلامية حاولت أن تنزلق بعض كبار منظميها ونشطاءها من الرقة قبل المعركة للحفاظ على الوظائف الأساسية مثل القيادة والسيطرة وتجنيد الأموال والتعامل مع الشؤون المالية والقدرة على المساعدة في تنفيذ المؤامرات الغرب.
وهذا هو أحد الأسباب التي جعلت القوات الكردية والعربية السورية المدعومة من قبل الولايات المتحدة تشدد على نحو متزايد الخناق في جميع أنحاء المدينة، كما أن التحالف قد أصابها بالغارات الجوية، كما أن المقاتلين المتحالفين أصابوا أهدافا في الجنوب من الرقة، بالقرب من دير الزور، مايادين، حيث فر العديد من كبار أعضاء الدولة الإسلامية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا

هيئة التحرير ( وجهة نظر )

مجلة " الفكر الحر "

متابعات ثقافية

أخبار الصحافة

أخبار وإستكشافات علمية

إصدارات الجيوستراتيجي

شبكة الجيوستراتيجي للدراسات GSNS

مشروع يختص بالتحليل السياسي والأبحاث والدراسات الإستراتيجية، وقراءة وإستشراف الاحداث، ويسعى إلى تعزيز فهم متوازن وواقعي للمصالح الإستراتيجية الكردية في الشرق الأوسط، إلى جانب المساهمة في نشر القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرايات.

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

GEO STRATEGIC NETWORK FOR STUDIES....... Aproject devoted to political analysis, research and strategic studies, and reading and anticipating events, and seeks to promote a balanced and realistic understanding of Kurdish strategic interests in the Middle East, in addition to contributing to the spread of democratic values, human rights and freedoms.

1- الموقع الرسمي Geo-strategic

2- الموقع الكُردي GEO-STRATEGIC

Geo-Strategic in English

3- مجلة "الفكر الحر" MAGAZINE

4- خدمة الخبر العاجل Breaking news

5- خدمة تطبيق Googe play

كن على أتصال

أكثر من 600,000+ متابع على مواقع التواصل الإجتماعي كن على إطلاع دائم معهم