Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

المواد الأخيرة

latest

الإعلام الموجه لتشويه صورة الإدارة الذاتية في روجآفا وقوات QSD

ميران بختواري خاص – الجيوستراتيجي لا يمكن فصل التوجه الإعلامي التركي عن اخواتها من القنوات التلفزيونية والمواقع الإلكترونية الكردية ...



ميران بختواري
خاص – الجيوستراتيجي

لا يمكن فصل التوجه الإعلامي التركي عن اخواتها من القنوات التلفزيونية والمواقع الإلكترونية الكردية التي تساعد في بث أي خبر من شأنه تشويه صورة الإدارة الذاتية في روجآفا ووحدات حماية الشعب الكردية.
الحرب ضد روجآفا بالنسبة للسلطة التركية لا يقتصر على دعم الجماعات الإرهابية وتسليحها أو دفع المجاميع المسلحة للمواجهات مع الكرد وإنما التركيز على الجانب الإعلامي مهم في تعبئة الرأي العام الداخلي والإقليمي والعالمي، وبما إن المحبة الكبيرة التي كسبتها وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية داخل الشارع الكردي فإن إستخدام الوسائل الإعلامية الكردية لتشويه هذه القوات بات الشغل الشاغل بالنسبة للأتراك، ما نشاهده الأن من توجيه متعمد لبعض القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية والنشاط الكثيف على الوسائل التواجل الإجتماعية بغية بث الأكاذيب والتشويه والتزييف يوضح لنا حجم الحملة الجارية ضد روج آفا.
بعد التقدم الكبير الذي ابداه قوات سوريا الديمقراطية والانتصارات التي تحققت في غضون عامين سواء الحرب ضد منظمة الداعش أو المجاميع المسلحة الموجه تركياً أدخلت هذه الوسائل الإعلامية على خط المواجهة وبث معلومات بشكل علني بعد ان كانت تحارب ضد الإدارة بشكل جزئي حتى لا تنكشف أما الرأي العام الكوردي.
بعد أن كانت تقتصر في بث اخباره التشويهية أنتقلت هذه القنوات والمواقع إلى مستوى خطير لنشر وبث معلومات من شأنها عرض قيادات عسكرية وسياسية في روج آفا إلى الخطر والتهديد والتعقب من قبل الاستخبارات التركية، مما يظهر لنا خطورة هذه القنوات وحربها الإعلامية. 
وتتحرك هذه القنوات والمواقع وفق مخطط التالي:
-    تبدأ وكالة اناضول للانباء بنشر أي خبر
-    تبدأ قناة روداو ببثها
-    تلحق بها قناة زاغروس وأخواتها
-    يبدأ موقع روادو نيوز بنشرها، وتتبعها روجآفا نيوز ويكيتي ميديا والمجلس الوطني الكردي.
-    ينتقل الخبر إلى صفحات الوسائل الإجتماعية / فيسبوك -  تويتر/ .
والمدهش في الموضوع هو إنه عندما يتبين إن الخبر كذب تستمر هذه القنوات ببثها ونشرها، مما يتبين مدى الحقد والكذب الذي ينتهجه هذه الجهات.


تنويه: يمنع النسخ أو النقل للمادة إلا بعد ذكر المصدر: الموقع الجيوستراتيجي ( www.geo-strategic.com )

ليست هناك تعليقات