Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

المواد الأخيرة

latest

تصارع الاحداث حول إستفتاء إقليم كردستان

خاص/ الموقع الجيوستراتيجي وسط رفض تركي إيراني عراقي سوري مرفقاً بالتهديدات، وتأكيد امريكي وبريطاني على إن الوقت غير مهيئ، وموقف مؤيد...



خاص/ الموقع الجيوستراتيجي

وسط رفض تركي إيراني عراقي سوري مرفقاً بالتهديدات، وتأكيد امريكي وبريطاني على إن الوقت غير مهيئ، وموقف مؤيد للرفض من الأمم المتحدة، وتأييد غير فعلي ورسمي من إسرائيل. تستمر التحضيرات لإجراء الإستفتاء الشعبي حول مصير إقليم كردستان غداً الأثنين بعد توزيع صناديق الإقتراع من قبل الجهات المشرفة على الإستفتاء.
وحسب المسؤولين الكرد إن سبب الإصرار على إجراء الإستفتاء هو تهرب حكومة بغداد من واجباتها المتفقة عليها وفق الدستور، سواءً حصة إقليم كردستان من المخصصات المالية إلى عدم حل القضاية العالقة بين المركز والإقليم بالنسبة للمناطق المتنازعة عليها، حيث تعرضت مناطق شاسعة من كردستان إلى عمليات التهجير والقتل والتدمير قبل ثلاث عقود من قبل النظام البائد، ولإعادة سكانها الاصليين وحل هذه الاشكالية تم وضع مادة / 140 / في الدستور الفيدرالي العراقي، ومدة زمنية لإنجاز ذلك، إلا أن تهرب بغداد من هذه الإتفاقيات وفق تصريحات قادة الإقليم وذلك بإيعاز من إيران خلقت إشكاليات كثيرة وفقدان الثقة بين المركز وإقليم كردستان. 

تسلسل الاحداث خلال ومين :
- الاحزاب الكردستانية تتفق على اجراء الاستفتاء في موعده ..
- حركة التغيير تؤكد مشاركتها في الاستفتاء . 
- مؤتمر لرئيس الإقليم السيد مسعود البارزاني يؤكد اجراء الاستفتاء في موعده.
- رئيس الوزراء العراقي يلقي خطاباً للعراقيين في بغداد أثناء مؤتمر الصحفي للبارزاني في عاصمة الإقليم أربيل .. ولغة التحدي بين الطرفين .
- إيران تغلق مجالها الجوي امام إقليم كردستان .
- قال وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم السبت، إنه لا يمكن القبول بالقرارات اللادستورية من حكومة اقليم كوردستان.
- أكد رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، اليوم السبت،  أن "الاستفتاء ليس قرار حزب أو حزبين بل هو قرار شعب كوردستان بكل مكوناته، وقرار برلمان كوردستان"، موضحاً أن "الوقت تأخر على الحديث عن تأجيله كما أن القرار لم يعد في يد أي حزب أو شخص وسيجرى في موعده المحدد".
- أعلن السفير الأمريكي الأسبق لدى الأمم المتحدة، جون بولتون، تأييده الكامل لاستفتاء إقليم كوردستان المقرر إجراؤه الاثنين المقبل.
أعلنت اليوم في مدينة كركوك تسعة أحزاب كردستانية تأيدها ومشاركتها للإستفتاء المقرر إجرائه الاثنين القادم 25.9 في تأكيد على ألتزامها بقرار المجلس الأعلى للإستفتاء في إقليم كردستان. ودعت هذه الاحزاب أهالي مدينة كركوك إلى المشاركة الفاعلة بالاستفتاء والتصويت بـ ( نعم )، وأعلنت دعمها لإدارة المحافظة للإشراف على إجراء الاستفتاء وتدعو القوات الأمنية إلى حفظ الأمن والاستقرار في كركوك أثناء عملية إجراء التصويت".
وقد صرح رئيس مكتب تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في كركوك على عدم مشاركتهم في الاتنخابات. بينما صرح جهات مسؤولة في الاتحاد الوطني عن عزل رئیس مکتب تنظیمات کرکوک للاتحاد الوطنی الکوردستانی بعد تلك التصريحات.
وفي الحين جدد البرلمان التركي مساء السبت في جلسة استثنائية، تفويضه للحكومة بإرسال قوات مسلحة خارج البلاد للقيام بعمليات عسكرية في سوريا والعراق عند الضرورة، وهذا التفويض ليس بجديد، حيث تكرر هذا الإجراء في البرلمان خلال السنوات الماضية بعد حصول وزارة الدفاع على الغالبية رغم المعارضة الكردية داخل البرلمان التركي.
وخلال مناقشة المذكرة قال وزير الدفاع، نور الدين جانيكلي، إن إجراء إقليم كوردستان استفتاءًا على انفصاله عن الحكومة المركزية ببغداد، "قد يتسبب في حريق بالمنطقة".
وشدد الوزير الدفاع التركي بعد حصوله على التفويض" إن المخاطر التي تهدد أمن تركيا لا تزال قائمة، ونحن بحاجة للصلاحيات.
بينما أعلن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في تصريح إعلامي: إن رئيس الوزراء لم يلتق بالوفد الكردي " المجلس الأعلى للاستفتاء "، حيث كان وفد المجلس الاعلى للاستفتاء موجود بـ بغداد في زيارة للقاء مع المسؤولين في الحكومة المركزية، حيث ألتقى مع التحالف الوطني للتباحث حول إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان. بعد اللقاء الذي تم بين الوفد والرئيس العراقي فؤاد معصوم بتاريخ 23.9.2017
بينما أكد رئيس الوفد روز نوري شاويس: أن الاستفتاء سيجري في موعده المحدد، وإن باب الحوار ستكون مفتوحة للحوار مع بغدد بعد الانتهاء من الاستفتاء، وإن إقليم كوردستان يسعى لبناء علاقات جديدة تخدم الاستقرار في المنطقة. وأكد إن الوفد الكوردستاني تحدث موقف كوردستان بدون مجاملة مع أصدقائنا، ولا نقطع العلاقة مع بغداد".

24.9.2017

ليست هناك تعليقات