تقرير نيويورك تايمز: الإساءة إلى جثة مقاتلة كردية من قبل الميليشات السورية التابعة للأتراك تثير الغضب ؟ - Geo-Strategic

إعلان فوق المشاركات

تقرير نيويورك تايمز: الإساءة إلى جثة مقاتلة كردية من قبل الميليشات السورية التابعة للأتراك تثير الغضب ؟

تقرير نيويورك تايمز: الإساءة إلى جثة مقاتلة كردية من قبل الميليشات السورية التابعة للأتراك تثير الغضب ؟

شارك المقالة


التقرير: نيويورك تايمز
الترجمة: الموقع الجيوستراتيجي

( مسلح يعببث بجثة المرأة، وآخر يدعيها بـ "خنزير الإناث"، ويقف مقاتل ويدع قدمه على صدرها العارية، ويقول أحدهم "إنها جميلة، رجل...).
هذه هي بعض النقاط القليلة من شريطي الفيديو الجديدة التي أنتشر على الوسائل الإعلامية لمقاتلين تابعين للميليشيا التابعة لتركيا وهم يسيئون إلى جثة مقاتلة كردية. وكانت أشرطة الفيديو التي نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم السبت قد تسببت في ضجة غير عادية في حرب كانت فيها مقاطع الفيديو التي يصعب مشاهدتها سمة منتظمة.
وقال رامي عبد الرحمن رئيس المنظمة الحقوقية: إنه حصل على مقاطع فيديو من أحد المقاتلين، الذين حددوا الجماعة كجزء من الجيش السوري الحر. وهي ميليشيا متمردة تقاتل إلى جانب تركيا في معركتها ضد الأكراد في شمال سوريا.
على الرغم من أن أشرطة الفيديو المروعة ليست جديدة في الحرب السورية التي دامت سبع سنوات، في هذه الحالة كانت أشرطة الفيديو على ما يبدو من قبل مجموعة على الأقل اسميا تحت قيادة دولة حلف شمال الأطلسي. أن موضوع الاعتداء كان امرأة عارية جزئيا إضافة إلى الغضب، مع بعض المعلقين يقولون أنه حتى الدولة الإسلامية " الداعش " لم تكن تتصرف بهذا الشكل الفزيع.
وأمر الجيش السوري الحر بإجراء تحقيق، قائلا في بيان إنه "لن يتردد في مساءلة من يثبت تورطه في هذا الحادث، إذا تم التحقق منه، وفقا لأحكام الشريعة ومبادئنا". وواصل البيان أن الجماعة تلتزم بالمبادئ الدولية لحقوق الإنسان والقانون الشرعي في التعامل مع هيئات الضحايا.
يذكر ان اكثر من 10 الاف مقاتل من الجيش الحر هم جزء من هجوم الجيش التركي الذي بدأ في العشرين من كانون الثاني / يناير للاطاحة بالقوات الديموقراطية السورية التي يقودها الاكراد من بلدة عفرين التي تقع على الحدود مع تركيا في شمال غرب سوريا.
ولم تعلق الحكومة التركية والجيش والوسائط الرسمية على هذه الحادثة.
وقد تم التعرف على الجثة من قبل القوات الكردية على إن أسمها "بارين كوبانى"، وهو اسم مستعار عسكرى، على الرغم من رفض المتحدث تأكيد اسمها الحقيقى. وقتلت ثلاثة من عناصر ميليشيا الحرة المرأة الكردية، وهي وحدات حماية المرأة، الاسبوع الماضي في الدفاع عن عفرين.
وقالت الوحدات في بيان "في مثل هذا المشهد البسيط، اثبت للعالم هوية الغزاة الحقيقيين والارهابيين في عفرين". واضاف ان "الدولة التركية هي الراعي العالمي للارهاب".
وكان التعليق على مقاطع الفيديو الأكثر إثارة للأكراد في سوريا، انطلاقا من المشاركات على حسابات الفيسبوك وتويتر الكردية، "إنها جميلة، رجل". كانت جسدها في تلك المرحلة عاريا جزئيا، ويبدو أن الثديين المعرضين قد تعرضا للتشويه. ثم وقف أحد الرجال مع قدمه التمهيدية على صدرها الأيسر.
وقال أحد الرجال في أشرطة الفيديو "هذه هي غنائم الحرب من خنازير الإناث من بي كي كيه"، مشيرا إلى حزب العمال الكردستاني، وهي مجموعة كردية من تركيا المعينة من قبل الولايات المتحدة وأوروبا على أنها إرهابية.
الميليشيات الكردية السورية، المعروفة باسم وحدات حماية الشعب أو YPG لا تعتبر إرهابية من قبل الدول الغربية وتقول انها لا علاقة لها مع P.K.K.
ووصفت صحيفة "فاتان" التركية " بارين كوباني " بأنها انتحارية كانت تفجر متفجراتها عندما رصدها أفراد من الجيش السوري الحر. ورفضت الصحيفة ادعاءات بأن أعضاء الجيش السوري الحر عذبوا السيدة كوباني بأنها "دعاية".
وعارض المتحدث باسم الوحدات الكردية الرئيسية في المنطقة، بروسك حسكة، أن السيدة كوباني كانت مهاجمة انتحارية. وقال إنھا وثلاثة مقاتلين أکراد آخرین محاصرین من قبل قوات الجیش السوري الحر في قرية قرنة في 30 ینایر / کانون الثاني ولکنھم رفضوا الاستسلام.
وقال "ان بارين والاخرى قاتلوا حتى النهاية". واضافت "لم تحقق اي انتحار".
في الفيديو الأول، 60 ثانية طويلة، وضعت جثة السيدة كوباني بها على ظهرها في الأوساخ ويبدو سليما، في الجينز الأزرق وارتداء ما يبدو أن سترات الذخيرة، كما يبدو سليمة.
تسعة رجال مسلحين يرتدون زي متناسق ولباس مدني يختارون جثتها ويبحثون عن جثتها ويجدون قنبلة يدوية وجهازا إضافيا لرشاشها الخفيف. عدة مرات الرجال تشكل مع أحذية هم على جسدها. رجل واحد وضع مرتين ل سيلفي مع جسدها وراءه.
في مقطع الفيديو الثاني، 13 ثانية طويلة، والضحية مستلقية وجسدها مشوه، وضعت مرة أخرى على ظهرها ولكن على ما يبدو في مكان مختلف. بعد أن وضع المقاتل قدمه على صدرها، حاول قائد على ما يبدو للتدخل. "لا، لا، لا، الرجال"، قال.
كما دعا المجلس الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وهي جماعة موالية للتركية، إلى إجراء تحقيق في هذه الحادثة.
وقال الرئيس السابق للمجلس الوطني السوري على صفحته في الفيسبوك " برهان غليون": كإن جسد بارين مشوه من قبل الوحوش"، "من فعل هذا بـ بارين لا ينتمي إلى الجنس البشري".
ودعا السيد عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان إن سلوك الرجال في الفيديو المروع تجاوز حتى معايير منظمة الدولة الإسلامية " الداعش " وقال: "هذا هو أكثر وحشية، وأكثر قبيحة حتى من الداعش. داعش لم يشوهوا أجساد كهذه، ولم يضعوا أقدامهم على صدر أحدهم ". صحيح الداعش "قطعوا رؤوس الناس، لكنهم لم يفعلوا هذا النوع من الشيء".
وتشويه الجثث هو جريمة حرب بموجب القوانين الدولية للصراع المسلح.

وأشاد بعض المعلقين الأتراك بالأحداث التي تم تصويرها في الفيديو، وكان هذا المنصب نموذجيا للكثيرين على وسائل الإعلام الاجتماعية: "إذا كنت رجلا، فإنك لن تعطي الأسلحة للنساء ووضعها على الخطوط الأمامية".
وقد رأت العديد من النساء الكرديات السلوك الذي يظهر في الفيديو على أنه يعبر عن الكراهية للدور الذي تلعبه النساء في الوحدات الكردية، حيث يوجد للنساء والرجال وحدات منفصلة لكنهم يقاتلون معا.
وقال بيريفان حسين، الرئيس المشارك للحكومة المدنية الكردية في كوباني، سوريا: "إنهم يريدون كسر النساء، ولا يريدون أن يكونوا أحرار". واضاف "لكننا نتابع الرأي العام، وكل امرأة في العالم تضررت بما حدث لبارين كوباني".

تنويه: يمنع نقل أو نسخ المادة إلا بذكر المصدر المترجم ( الموقع الجيوستراتيجي  www.geo-strategic.com )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا

هيئة التحرير ( وجهة نظر )

مجلة " الفكر الحر "

متابعات ثقافية

أخبار الصحافة

أخبار وإستكشافات علمية

إصدارات الجيوستراتيجي

شبكة الجيوستراتيجي للدراسات GSNS

مشروع يختص بالتحليل السياسي والأبحاث والدراسات الإستراتيجية، وقراءة وإستشراف الاحداث، ويسعى إلى تعزيز فهم متوازن وواقعي للمصالح الإستراتيجية الكردية في الشرق الأوسط، إلى جانب المساهمة في نشر القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرايات.

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

GEO STRATEGIC NETWORK FOR STUDIES....... Aproject devoted to political analysis, research and strategic studies, and reading and anticipating events, and seeks to promote a balanced and realistic understanding of Kurdish strategic interests in the Middle East, in addition to contributing to the spread of democratic values, human rights and freedoms.

1- الموقع الرسمي Geo-strategic

2- الموقع الكُردي GEO-STRATEGIC

3- مجلة "الفكر الحر" MAGAZINE

4- خدمة الخبر العاجل Breaking news

5- خدمة تطبيق Googe play

كن على أتصال

أكثر من 600,000+ متابع على مواقع التواصل الإجتماعي كن على إطلاع دائم معهم