تصريح ميركل حول كردستان و بكاء الفيسبوكين على الاطلال - Geo-Strategic

إعلان فوق المشاركات

تصريح ميركل حول كردستان و بكاء الفيسبوكين على الاطلال

تصريح ميركل حول كردستان و بكاء الفيسبوكين على الاطلال

شارك المقالة


بوزان كرعو
خاص/ الجيوستراتيجي

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إنها تعارض قيام دولة كردية مستقلة، مشددة على أنها "تؤيد الوحدة الإقليمية للعراق". جاء ذلك خلال زيارة ميركل لمدينة غوسلار بولاية سكسونيا السفلى اليوم الأربعاء(19 حزيران/يونيو) حيث التقت بمجموعة من التلاميذ. وأضافت المستشارة:" لا اعتقد أن من شأن وجود دولة للأكراد أن يخدم السلام في المنطقة .

اثار تصريح السيدة ميركل هذا  جرحاً لمشاعر اللاجئين الكرد في اوربا  وغضباً في نفوسهم مما دفعهم للاعتراض بالكتابة على صفحات التواصل الاجتماعي / لم يكن هذا املنا فيك ماما ميركل ، ميركل عدوة الشعب الكردي المضطهد /  .
في البداية ان المسؤولين في الدول المتقدمة يبنون مواقفهم على ما يجري في الشارع ، ففي شوراع المانيا تظاهر الكردي مطالباً المجتمع الدولي بادراج القوات الكردية على قائمة الارهاب ، و في شوراعها منع الكردي شقيقه المختلف معه من رفع العلم القومي الكردي في المظاهرات التي نظمها ، و في ساحاتها وشى الكردي بمن رفع اعلام ي ب ك – ي ب ج عند البوليس الالماني الذي تدخل و ساقه الى مراكز التحقيق . 
السؤال الذي يجب ان نوجهه الى انفسنا ، هل في هذا التصريح شيء غريب او جديد ؟؟؟؟؟
ان المتابع لمراحل النضال الكرد الحقيقي في اجزاء كردستان الاربعة و ليس نضالهم الفيسبوكي في الغرب سوف يصطدم بواقع مرير اكثر من تصريحات ميركل ،  الا و هو ان الحركات السياسية و العسكرية الكردستانية لم تتجاوز سقف مطالبها حدود الدول التي رسمها سايكس – بيكو ، ما بين الفيدرالية ضمن العراق و سوريا ، او الحكم الذاتي في تركيا و ايران و الادارة الذاتية في تلك الدول . 
من كرستان سوريا نبدأ ، الاطر الكردية الثلاث / الانكسة ، التحالف ، تف دم / تتراوح مطالبها على الورق ما بين الفيدرالية و الحكم الذاتي و الادارة الذاتية اما على ارض الواقع فلا تتجاوز الاعتراف الدستوري بالكرد كمكون اساسي في سوريا و جعل اللغة الكردية لغة رسمية الى جانب العربية . 
و في العراق على رغم من تقديمهم التضحيات لاكثر من قرن الا ان مطالبهم لم تتجاوز الفيدرالية سوى مشروع استفتاء على اقامة دولة و ليس مشروع اقامة دولة ، و هذا ما اكد عليه السيد نجيرفان البارزاني في خطاب القسم رئاسته على اقليم كردستان من خلال التركيز على اعادة العلاقات مع بغداد و المصالحة مع المركز و توجيه الشكر لكافة اطياف الشعب العراقي من الجيش المركزي الى البيشمركة مروراً بالحشد الشعبي و عدم تطرقه الى حق الكرد في تقرير مصيرهم . 
اما بالنسبة لمطالب الكرد في ايران و تركيا ، نرى بانهم ليسوا بافضل حال من جزئي سوريا و العراق على رغم انهم يشكلون نسبة 80% من الكرد ، الا أن مطالبهم الخجولة تدعونا الى الاشفاق عليهم ، اذ انهم في الفترة الاخيرة لم تتجاوز سقف مطالبهم بين الحكم الذاتي و اخوة الشعوب . 
اخيراً اعتقد اننا احياناً نطالب من غيرنا ان يكون كردياً اكثر من الكرد انفسهم ، لذلك على المناضل الذي لم يعجبه تصريح ميركل و يعيش على ضرائب العجائز و المسنين و مزارع الخنازير و معامل الخمر ان يحمل حقيبته و يتوجه الى ارض كردستان المقدسة لاقامة دولة كردستان الكبرى .

21.06.2019

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا

هيئة التحرير ( وجهة نظر )

مجلة " الفكر الحر "

متابعات ثقافية

أخبار الصحافة

أخبار وإستكشافات علمية

إصدارات الجيوستراتيجي

شبكة الجيوستراتيجي للدراسات GSNS

مشروع يختص بالتحليل السياسي والأبحاث والدراسات الإستراتيجية، وقراءة وإستشراف الاحداث، ويسعى إلى تعزيز فهم متوازن وواقعي للمصالح الإستراتيجية الكردية في الشرق الأوسط، إلى جانب المساهمة في نشر القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرايات.

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

GEO STRATEGIC NETWORK FOR STUDIES....... Aproject devoted to political analysis, research and strategic studies, and reading and anticipating events, and seeks to promote a balanced and realistic understanding of Kurdish strategic interests in the Middle East, in addition to contributing to the spread of democratic values, human rights and freedoms.

1- الموقع الرسمي Geo-strategic

2- الموقع الكُردي GEO-STRATEGIC

3- مجلة "الفكر الحر" MAGAZINE

4- خدمة الخبر العاجل Breaking news

5- خدمة تطبيق Googe play

كن على أتصال

أكثر من 600,000+ متابع على مواقع التواصل الإجتماعي كن على إطلاع دائم معهم