Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

Classic Header

{fbt_classic_header}

Popular Posts

المواد الأخيرة

latest

الكتائب التركستانية تصل تل أبيض ورأس العين والبدأ بعملية أستيطان الأويغور

خاص/ الجيوستراتيجي للدراسات في خطوة متوقعة لإجراء التغيير الديمغرافي لمنطقتي رأس العين " سري كانيه "  وتل أبيض "...



خاص/ الجيوستراتيجي للدراسات

في خطوة متوقعة لإجراء التغيير الديمغرافي لمنطقتي رأس العين " سري كانيه " وتل أبيض " كري سبي " بدأت الاستخبارات التركية في إقدام العشرات من العوائل التركية التي سجلت أسمائها بمكاتب الجهاد في أويغور الصينية، بغية توطينهم في الشمال السوري بعد إخراج الشعبين الكردي والعربي سكان هذه المناطق الأصلية، وقد وقد وصلت بعض هذه العوائل برفقة الكتائب الشرقية ولسطان مراد وأقتحمت المنازل التي معظمها خالية من السكان الذين فروا من المنطقة نتيجة للإجتياح التركي برفقة المجموعات المسلحة السورية.
وأفادت مصادر خاصة للجيوستراتيجي: إن الاستيطان بدأ في الاحياء الغربية من بلدة تل أبيض، وإن المسلحين " الترك الأيغور - الأجانب " داخل كتائب الشرقية أقدموا العشرات من عوائلهم معهم وأسكنوهم في الحي الغربي، كما إن كتائب سلطان مراد أستولت على بعض الأحياء الكردية وكتبت على منازلها " محجوزة للسكن الخاص ب فرقة سلطان مراد ".
ويشكل الحزب التركستاني غالبية عظمة من العوائل التي سكنت بالمنطقة الكردية والعربية من الشمال السوري " جرابلس – إعزاز – الباب - عفرين " وأستولت على العشرات من القرى والبلدت الكردية والعربية في ريف هذه المدن. حيث يحاول الإحتلال التركي نقل هذه التجربة للتغير الديمغرافي إلى شرق الفرات لا سيما بعد نجاحه في السيطرة على رأس العين وتل أبيض.



والأتراك الإيغور هم مجموعات جهادية متطوعة للجهاد في بلاد الشام، وكانت بداية وصولهم من خلال الاستخبارات التركية عام 2014، وتم تفعيل دورهم ضمن صفوف كتائب التركمانية " سلطان مراد - سلطان عبد الحميد " وغيرها، وشكلت لهم الاستخبارات التركية مظلة عسكرية " الحزب التركستاني " للجهاد في بلاد الشام. حيث دربتهم الاستخبارات التركية وسلحتهم، وأطلقت يدهم في معظم المناطق الشمال السوري بغية إجراء التغيير الديمغرافي بحق أبناء المنطقة من الكرد والعرب.




22.10.2019

ليست هناك تعليقات