Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

المواد الأخيرة

latest

إيمانويل ماكرون: أردوغان غير صادق وأخلى بما وعد به في برلين؟!

تحرير: الجيوستراتيجي للدراسات أكدت صحيفة "لوفيغارو" إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أتهم رأس النظام التركي رجب طيب أرد...



تحرير: الجيوستراتيجي للدراسات

أكدت صحيفة "لوفيغارو" إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أتهم رأس النظام التركي رجب طيب أردوغان بعدم الإلتزام بما وعد به في مؤتمر برلين عن التوقف في إرسال السفن المحملة بالسلاح والمرتزقة من العرب السوريين إلى ليبيا، وإقحامهم في الحرب الأهلية الليبية. وجاءت تصريحاته هذه بعد اللقاء مع رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس، حيث أكد الطرفين على مراقبتهم لسفن تركيا جديدة تقل المرتزقة والسلاح إلى الأراضي الليبية، وهو إنتهاك صارخ لما تم الإتفاق عليه وما وعد به رأس النظام التركي في مؤتمر برلين.
وتأتي تصريحات ماكرون بعد أيام قليلة من عقد مؤتمر برلين للحل في ليبيا، وحضره عشرات رؤساء الدول والخمسة الدائمة في مجلس الأمن، حيث نتج عنه وقف إطلاق النار بين الجيش الليبي بقيادة الجنرال حفتر وميليشيات السراج التي تحكم بعض أحياء الرئيسية للعاصمة طرابلس وبعض البلدات والأرياف. 
ويشكك الاتحاد الأوروبي بالنواية التركية التي باتت معروفة في ليبيا بعد أن حولت الساحة السورية إلى حرب أهلية عنيفة دعمت خلالها المجموعات المعارضة السورية، وتجنيدهم وفق المصالح الخاصة تتعلق بالامن القومي  التركي، حيث تسبب ذلك بتدمير سوريا وتخريبها وإحتلال أجزاء منها بعد تدخل الجيش التركي لقيادة المجموعات الإرهابية للإئتلاف السوري الإرهابي إلى عدد من المدن والبلدات الكردية في شمال سوريا بحجج واهية، وبوادر تكرار نفس السيناريو في ليبيا بعد تكثيف إرسال الاسلحة والمرتزقة لدعم الميليشيات في طرابلس ضد الجيش الوطني الليبي بقيادة الجنرال حفتر المدعوم من البرلمان.
وكان مؤتمر برلين بشأن ليبيا قد أصدر في اختتام أعماله في التاسع عشر من الشهر الجاري إعلانا أعرب فيه المشاركون عن التزامهم بقرار الأمم المتحدة الخاص بحظر تصدير السلاح إلى ليبيا ووقف تقديم الدعم العسكري لأطراف الصراع وبذل جهود دولية لتعزيز مراقبة حظر تصدير السلاح، وبتسريح ونزع سلاح الميليشيات المتطرفة وفرض عقوبات على الجهة التي تخرق الهدنة. وقد خرقت ميليشيا السراج " الوفاق " الهدنة وتواصل تدفق السلاح عليها.
جندتهم تركيا للقتال إلى جانب الميليشيات الداعمة لفايز السراج في مدينة طرابلس، لمواجهة الجيش الوطني الليبي الذي يسعى لتخليص المدينة من الميليشيات الإرهابية المسلحة.
ونقلت تقارير دولية ، إن حوالى 4 الاف مسلح من العرب السوريين الموالين لنظام التركي وصلوا إلى طرابلس عبر تركيا خلال الاسابيع القليلة الماضية للقتال في صفوف. ميليشيات طرابلس، وأن نقل المسلحينمن سوريا إلى ليبيا عبر تركيا، كان من خلال رحلات على متن الخطوط الليبية والخطوط الأفريقية، وعبر السفن التهريب البحرية.
وتحدثت تقارير أخبارية إن العشرات من المرتزقة السوريين الذين وصلوا إلى لبيبا فروا بإتجاه أوروبا، حيث وصل عدد منهم إلى إيطاليا، وبينهم إرهابيين من الداعش والقاعدة.

ليست هناك تعليقات

حصيلة 2021

الجيوستراتيجي تقدم لكم ثلاث كتب " حصيلة 2021 "

هيئة تحرير شبكة الجيوستراتيجي للدراسات تقدم لكم شبكة الجيوستراتيجي للدراسات " حصيلة 2021 " على شكل ثلاث كتب إلكترونية ، وتتضمن مجم...