وجهاء منطقة سري كانيه " نادمون لأننا رحبنا بالاحتلال التركي"، ومرتزقة الجيش الوطني يطبقون سياسة التجويع والتهجير - Geo-Strategic

إعلان فوق المشاركات

وجهاء منطقة سري كانيه " نادمون لأننا رحبنا بالاحتلال التركي"، ومرتزقة الجيش الوطني يطبقون سياسة التجويع والتهجير

وجهاء منطقة سري كانيه " نادمون لأننا رحبنا بالاحتلال التركي"، ومرتزقة الجيش الوطني يطبقون سياسة التجويع والتهجير

شارك المقالة
خاص/ شبكة الجيوستراتيجي للدراسات
علم مراسل شبكتنا "الجيوستراتيجي للدراسات" من عدة مصادر محلية في ريف سري كانية، بأن المنطقة تشهد حركة نزوح واسعة إلى تركيا، وذلك نظراً لسوء الاوضاع المعيشية والامنية، وفرض الاتاوات على السكان بحيث تفوق طاقاتهم، وانتقام متزعمي المرتزقة منهم.
وقال مراسلنا بأن ريف سري كانية الشرقي الواقع تحت سيطرة الاحتلال التركي ومرتزقته من عناصر "الجيش الوطني السوري" الذي يعتبر "الائتلاف السوري المعارض " مظلته السياسية، تشهد استياءً شعبياً واسعاً نظراً لتزايد الانتهاكات اليومية من قبل المرتزقة بحقهم، بالاضافة إلى سوء الاوضاع المعيشية وانعدام مقومات الحياة ، إلى جانب الصراعات والاشتباكات اليومية التي تشهد المنطقة بين المجموعات المسلحة حول الاتوات ومناطق السيطرة، إلى جانب انعدام مقومات الحياة فيها.
ولفت مراسل شبكتنا بان المواد التموينية غير متوفرة في سري كانية وريفها الشرقي والجنوبي، بالاضافة إلى فقدان مادة المازوت واسطوانات الغاز، حيث ان لتر المازوت وان توفر وبكميات قليلة يتم شرائها باكثر من الف ليرة سورية، واسطوانة الغاز المنزلي بعشرون الف ليرة سورية.
وأكد مراسلنا من خلال تواصله مع بعض الاهالي إن جيش الاحتلال التركي ينفذ سياسات ممنهجة لدفع المتبقيين من السكان وإجبارهم على التهجير، والتوجه إلى تركيا عبر مهربين من المرتزقة للحصول على الأموال، وبإتفاق بين بعض الجنود والضباط معهم للإستفادة الشخصية. 
وكشف مراسلنا بأن الاهالي وبالاضافة إلى فقدان مقومات الحياة في مناطقة يتعرضون بشكل يومي الى الابتزاز من قبل المرتزقة، ويطالبونهم بدفع الاتاوات وفرض ضرائب عليهم عند عبروهم في حواجز المرتزقة.
ووصلت الانتهاكات التركية إلى حد التحرش بالنساء، كما حصل في قرية مضبعة، التي تعرضت نسائها إلى التحرش وسرقة مصوغتهم من قبل "الشرطة " التابعة لتركيا اثناء تفتيشهم لمنازل القرية بداعي البحث عن المطلوبين، ما ادى إلى انتفاضة في القرية قبل نحو شهر، وذلك رفضاً منهم لانتهاكات المرتزقة بحقهم.
وجهاء المنطقة يوجهون رسالة لقسد : نادمون على ترحيبنا بالاحتلال التركي ومرتزقته
وعلم مراسلنا من مصادر خاصة بأن عدد من وجهاء ريف سري كانية من المكون العربي، تمكنوا بطرق التهريب من الخروج واجراء لقاءات مع قيادات قوات سوريا الديمقراطية في المنطقة، وقاموا بتسليمهم رسالة من اهالي المنطقة المحتلة في سري كانية وريفها.
وبحسب المعلومات التي حصل عليها مراسل شبكتنا من مصادر خاصة، فأن عدد من وجهاء العرب من سكان ريف سري كانية الذين لم يغادروها ابان الغزو التركي , اجروا لقاءات مع قيادات قوات سوريا الديمقراطية , وعبروا عن ندمهم العميق بالترحيب بالاحتلال التركي ومرتزقة "الجيش الوطني" لانهم قدموا لهم وعوداً قبل احتلال المنطقة , لكنهم ادركوا بانها كانت وعود كابة , ولم يقدم الاحتلال شيء من تلك الوعود لهم رغم مضي ما يقار ب من عام على الاحتلال.
وكشف المصدر بأن وجهاء العشائر اكدوا لقسد بأنهم يطالبون باستعادة مناطقهم من مرتزقة الجيش الوطني والاحتلال التركي لانهم يعيشون في جحيم ويتعرضون للانتهاكات والابتزاز , وانهم كانوا يعيشون في امان واستقرار وتوفر كافة مستلزمات المعيشة عندما كانت المنطقة تدار من قبل الادارة الذاتية وبحماية قوات سوريا الديمقراطية.
وتعهد الوجهاء لقوات سوريا الديمقراطية في لقائهم , بانهم سيقدمون الدعم لهم في حال وجود اي عملية لاستعادة مناطقهم من الاحتلال التركي ومرتزقة الجيش الوطني.
وتحتل تركيا سري كانية وكري سبي منذ عام بعد قيامهم بعملية غزو شارك فيها مرتزقة "الجيش الوطني " مستخدمين اسلحة "الناتو" في المنطقة واقدموا على تهجير سكانها منها، بعد ان استخدمت اسلحة محرمة دولياً بحقهم، وارتكتب مجازر وجرائم حرب بحق ابناء المنطقة.
وجرت عملية الغزو التي قامت بها تركيا بعد ان سحبت امريكا قواتها العسكرية من المنطقة بناء على اوامر من الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا

هيئة التحرير ( وجهة نظر )

مجلة " الفكر الحر "

متابعات ثقافية

أخبار الصحافة

أخبار وإستكشافات علمية

إصدارات الجيوستراتيجي

شبكة الجيوستراتيجي للدراسات GSNS

مشروع يختص بالتحليل السياسي والأبحاث والدراسات الإستراتيجية، وقراءة وإستشراف الاحداث، ويسعى إلى تعزيز فهم متوازن وواقعي للمصالح الإستراتيجية الكردية في الشرق الأوسط، إلى جانب المساهمة في نشر القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرايات.

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

GEO STRATEGIC NETWORK FOR STUDIES....... Aproject devoted to political analysis, research and strategic studies, and reading and anticipating events, and seeks to promote a balanced and realistic understanding of Kurdish strategic interests in the Middle East, in addition to contributing to the spread of democratic values, human rights and freedoms.

1- الموقع الرسمي Geo-strategic

2- الموقع الكُردي GEO-STRATEGIC

Geo-Strategic in English

3- مجلة "الفكر الحر" MAGAZINE

4- خدمة الخبر العاجل Breaking news

5- خدمة تطبيق Googe play

كن على أتصال

أكثر من 600,000+ متابع على مواقع التواصل الإجتماعي كن على إطلاع دائم معهم