Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

المواد الأخيرة

latest

المجموعات الإئتلاف السوري وبدعم من الاحتلال التركي تحول كنيسة أرمنية إلى حظيرة للأغنام في مدينة رأس العين؟!!

خاص/ شبكة الجيوستراتيجي للدراسات لم تتوقف المجموعات المعارضة السورية المسلحة( الجيش الوطني) المكون من بقايا الداعش وأخوان المسلمين، ومنظمة ا...

خاص/ شبكة الجيوستراتيجي للدراسات
لم تتوقف المجموعات المعارضة السورية المسلحة( الجيش الوطني) المكون من بقايا الداعش وأخوان المسلمين، ومنظمة القاعدة، في إرتكاب المجازر بحق المواطنين الكرد والأرمن والسريان والعرب في مناطق الاحتلال التركي " رأس العين/ سري كانيه - عفرين " وغيرها، وتنفيذ مشاريع التغيير الديموغرافي وتوطين العوائل المجموعات الإرهابية في هذه المناطق، وتنفيذ عمليات الاعتقالات المنظمة ضد المدنيين وكذلك الاستيلاء على منازلهم ومحلاتهم وأراضيهم، وإختطاف النساء وقتل الاطفال الكرد والمسيحيين على الهوية، إلى جانب تحويل هذه المدن إلى مراكز لتدريب وتسليح المتطرفين وإرسالهم إلى عدة مناطق ودول، وخلق أزمات وعمليات القتل والإرهاب.. 
ومن هذه الجرائم التي يرتكبها الاحتلال التركي والمجموعات المرتزقة السورية الاستيلاء على كنسية الأرمن / مزار الشهداء، وتحويلها إلى زريبة للأغنام بعد تسليمه إلى شخص أسمه فراس وهو من الجماعات المتطرفة القادمة من مدينة دمشق. 
لقد أستولت المجموعات المعارضة السورية( الجيش الوطني ) وبدعم الاحتلال التركي على جميع البيوت والمحلات الكرد والمسيحيين في رأس العين ومنها هذه الكنسية التي لها قدسية لدى الأرمن، إلا أن هذه المجموعات لا تقيم للحريات الدينية والقومية أي احترام. 
وتتقاسم هذه المجموعات المتطرفة أحياء مدينة رأسن العين وريفها، حيث كل مجموعة منها تمارس الأعمال الإرهابية بحق المدنيين، وهناك عشرات التقارير التي توثق هذه الانتهاكات، مما يتطلب تحركاً دولياً حقيقياً لمواجهة هذه الجرائم.

ليست هناك تعليقات