Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

المواد الأخيرة

latest

مسؤول أمريكي: بايدن سوف يحذر أردوغان من الإجراءات "المتهورة" ضد كرد سوريا

تحرير: فريق الجيوستراتيجي للدراسات يلتقي الرئيس الأميركي جو بايدن بالرئيس التركي رجب طيب إردوغان في روما، الأحد، على هامش قمة مجموعة العشرين...

تحرير: فريق الجيوستراتيجي للدراسات
يلتقي الرئيس الأميركي جو بايدن بالرئيس التركي رجب طيب إردوغان في روما، الأحد، على هامش قمة مجموعة العشرين، وعلى خلفية توتر بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي، وفق ما أعلن مسؤول أميركي السبت.
وكان مقررا أن يلتقي الرئيسان الأسبوع المقبل لمناسبة مؤتمر الأطراف للمناخ (كوب 26) في أسكتلندا، لكن مسؤولا كبيرا في إدارة بايدن صرح لصحفيين السبت أن الاجتماع سيتم "بدءا من الغد". 
وتبادل الرجلان تحية قصيرة لدى افتتاح قمة مجموعة العشرين، السبت.
والعلاقات متوترة بين واشنطن وأنقرة خصوصا بسبب حيازة تركيا منظومة دفاع روسية رغم انتمائها إلى حلف شمال الأطلسي، وحول استمرار الدعم الأمريكي لقوات سوريا الديمقراطي التي يقودها كرد سوريا. 
إلى ذلك، تراجع إردوغان أخيرا عن طرد عشرة سفراء غربيين بينهم السفير الأميركي لمطالبتهم بالإفراج عن المعارض التركي عثمان كافالا المسجون منذ أربعة أعوام من دون محاكمة.
وأضاف المسؤول الأميركي "لست متأكدا من أن الاجتماع كان سيعقد لو طردهم"، موضحا أن بايدن سيبلغ إردوغان "أنه يتعين علينا إيجاد طريقة لتجنب أزمات مماثلة في المستقبل. إن الإجراءات المتسرعة تضر بالشراكة الأميركية التركية وحلف شمال الأطلسي".
والتقى الرئيسان في يونيو خلال القمة السنوية لحلف شمال الأطلسي. لكن بايدن لم يستقبل إردوغان كما كان يأمل الأخير في سبتمبر خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وأكد المسؤول الأميركي أنه بالإضافة إلى الوضع في سوريا وليبيا، سيكون توريد الأسلحة لتركيا على قائمة مناقشات الأحد.
بايدن يحذر أردوغان تركيا من الإجراءات "المتهورة"
أضاف المسؤول الأمريكي: إن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيحذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال اجتماع يوم الأحد من أن أي إجراءات متسارعة لن تفيد العلاقات الأمريكية التركية وأنه ينبغي تجنب الأزمات.
أمر أردوغان في وقت سابق من هذا الشهر بإعلان عشرة مبعوثين “أشخاصًا غير مرغوب فيهم” لسعيهم للإفراج عن المحسن المسجون عثمان كافالا ، قبل سحب التهديد.
وقال المسؤول للصحفيين “بالتأكيد سيشير الرئيس إلى أننا بحاجة إلى إيجاد طريقة لتجنب أزمات مثل تلك للمضي قدما ولن يفيد التحرك السريع الشراكة والتحالف بين الولايات المتحدة وتركيا.”
وسيناقش بايدن ، الموجود في روما لحضور قمة مجموعة العشرين ، طلب تركيا شراء طائرات مقاتلة من طراز F-16 وعلاقتها الدفاعية مع الولايات المتحدة بالإضافة إلى مجموعة من القضايا الإقليمية مثل سوريا وليبيا.
الولايات المتحدة: المشرعون الأمريكيون يحثون على عدم بيع طائرات F-16 لتركيا
حث المشرعون الأمريكيون إدارة بايدن على عدم بيع طائرات F-16 لتركيا وهددوا بمنع أي من هذه الصادرات ، على أساس أن تركيا اشترت أنظمة دفاع صاروخي روسية و “تصرفت كخصم”.
ذكرت رويترز في وقت سابق من هذا الشهر أن تركيا قدمت طلبًا إلى الولايات المتحدة لشراء 40 طائرة من طراز F-16 من إنتاج شركة لوكهيد مارتن وحوالي 80 مجموعة تحديث لطائراتها الحربية الحالية.
وسيجتمع زعماء الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا على هامش اجتماع مجموعة العشرين في روما في وقت لاحق يوم السبت لمناقشة سبل المضي قدما في المحادثات مع إيران بشأن برنامجها النووي.
قال كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين يوم الأربعاء إن محادثات إيران مع ست قوى عالمية بهدف إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 من المقرر أن تستأنف في نهاية نوفمبر .
وستجتمع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، الذين يحضرون جميعًا قمة مجموعة العشرين ، على حدة لمناقشة القضية.
وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية للصحفيين إن الاجتماع كان مبادرة من ميركل وسيمنح القادة فرصة لمناقشة الموضوع قبل فترة حرجة مقبلة.

المصدر: رويترز/ فرانس بريس/ كابيتال

ليست هناك تعليقات