كذبة الوحدة - Geo-Strategic

إعلان فوق المشاركات

كذبة الوحدة

كذبة الوحدة

شارك المقالة

كذبة الوحدة الكردية والأحزاب " الخرط يوطية "
بقلم رئيس التحرير: إبراهيم كابان

الاحزاب الكردية كوميدية ظلت تكذب بمثقفيها واعضائها ومناصريها وهم صدعوا رؤسنا حول الوحدة الكردية والحاجة إليها لإنتصار القضية وتحقيق أهداف الشعب، طبعاً يقصدون به شعب هنود الحمر والموزمبيق !!.... لم تفارقهم الدعوة إلى الوحدة في إجتماعاتهم ومناشيرهم ومناسباتهم القومية والوطنية و " الخرط يوطية " حتى في خلواتهم الأمنية، وأثناء إنشقاقاتهم الموسمية كانوا يعللون ذلك من أجل الوحدة!. وخلال نصف قرن تفرقت هذه الأحزاب إلى العشرات، خلافاتهم تجاوزت السياسة والتنظيم لتصل إلى ملابس نسائهم ومن يملك المال أكثر وينتمي لعشيرة اكبر، وعندو سيارة تويتا شبح!.
على هذا الاساس انقسم جمهور هذه الاحزاب، بقديمها وجديدها، وتكاد جميع التنظيمات الكردية والكردستانية بنفس المنوال والتفكير، وإن كانت بعضها مميزة عن أخرى بمسالة التضحية والنضال، إلا أن العقلية القديمة المتجددة لا تفارقه أبداً، ويمكن رؤية ذلك من خلال النظر إلى الشارع الكردي.. فعلياً الكل يخون الكل، ويشكك في وطنيته. والحقيقة إذا ما أتخذنا بخطاب الجميع ستكون اللوحة أمامنا إنهم جميعاً خونة..
الشعب الكردي لا يحتاج إلى الوحدة، لأنه لا يملك قدره بيده حتى يتحد أو، لأنه سلم حبل رقبته إلى الأحزاب التي تقيم البازارات على روحه وشكله وحتى أصابع قدميه، صحيح إنه يملك لسان ومنخار جبلي كونه مثل الروبوت تم صناعته في نفس المعمل والمكبس " يعني أنا وأنت وجميعاً بلا أستثناء، فلا نحتاج إلى تغيير قطع غيار جديدة،  بمجرد بيان من الاحزاب السياسية على إنها أتحدت وقضت على النزاعات البينية فإنه فوراً يتحد الشعب.. 
وفي ظل خلافات الاحزاب سيبقى الشعب الكردي منقسم، والشعب الذي يتحد وينقسم بقرار حزبي لا يكون إلا شعب معععععع بععععععع مععععععع..  لآنه رغم معرفته التامة بهذه الحقيقة لا يزال ينقسم ويتشرذم.
الصراعات وتبدال الاتهامات، والتخوين، إحدى المفرزات الرئيسية لهذه المعضلة المعقدة، والقضاء عليه يحتاج إلى شعب يفكر بعقله وليس بأسنانه.. وهذا غير ممكن الآن في الشارع الكردي .. 


8.10.2017

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا

هيئة التحرير ( وجهة نظر )

مجلة " الفكر الحر "

متابعات ثقافية

أخبار الصحافة

أخبار وإستكشافات علمية

إصدارات الجيوستراتيجي

شبكة الجيوستراتيجي للدراسات GSNS

مشروع يختص بالتحليل السياسي والأبحاث والدراسات الإستراتيجية، وقراءة وإستشراف الاحداث، ويسعى إلى تعزيز فهم متوازن وواقعي للمصالح الإستراتيجية الكردية في الشرق الأوسط، إلى جانب المساهمة في نشر القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرايات.

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

GEO STRATEGIC NETWORK FOR STUDIES....... Aproject devoted to political analysis, research and strategic studies, and reading and anticipating events, and seeks to promote a balanced and realistic understanding of Kurdish strategic interests in the Middle East, in addition to contributing to the spread of democratic values, human rights and freedoms.

1- الموقع الرسمي Geo-strategic

2- الموقع الكُردي GEO-STRATEGIC

3- مجلة "الفكر الحر" MAGAZINE

4- خدمة الخبر العاجل Breaking news

5- خدمة تطبيق Googe play

كن على أتصال

أكثر من 600,000+ متابع على مواقع التواصل الإجتماعي كن على إطلاع دائم معهم