Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

المواد الأخيرة

latest

التركيز المستمر لوكالة ناسا على إطلاق الرحلات الفضائية

المصدر: وكالة الفضاء الأمريكية ناسا الترجمة: الموقع الجيوستراتيجي ويواصل برنامج الطاقم التجاري التابع لوكالة ناسا والشركاء من القطاع...



المصدر: وكالة الفضاء الأمريكية ناسا
الترجمة: الموقع الجيوستراتيجي

ويواصل برنامج الطاقم التجاري التابع لوكالة ناسا والشركاء من القطاع الخاص، وهما بوينغ و سباسكس، تطوير الأنظمة التي ستعود إلى الفضاء في الولايات المتحدة. ويضطلع كل من الشركاء التجاريين بكميات كبيرة من الاختبارات في عام 2018 لإثبات تصميمات النظم الفضائية والقدرة على الوفاء بمهمة بعثة ناسا وسلامتها لرحلات الطاقم العادية إلى محطة الفضاء الدولية.
"العمل بوينغ و سباسكس يفعلون لا يصدق. وقال كاثي ليدرز، مدير برنامج ناسا التجاري طاقم البرنامج، وهي تقوم بتصنيع الأجهزة الفضائية، وإجراء اختبار معقدة حقا وإثبات أنظمتها للتأكد من أننا نحصل على حق. "الحصول على حق هو الشيء الأكثر أهمية".
ويعتزم كل من بوينغ و سباس اكس ارسال بعثات اختبار بدون طاقم الى المحطة الفضائية قبل اجراء رحلات تجريبية مع طاقم على متنها هذا العام. وبعد الرحلات التجريبية لكل شركة، ستعمل وكالة ناسا على التصديق على الأنظمة والبدء في مهام دوران طاقم ما بعد التصديق. وتوفر جداول الرحلات الجوية الحالية لنظم الطاقم التجاري نحو ستة أشهر من الهامش لبدء بعثات منتظمة لتناوب الطاقم بعد التصديق على محطة الفضاء الدولية قبل أن تنتهي الرحلات الجوية المتعاقد عليها على متن طائرات سويوز في خريف 2019.
وكجزء من التخطيط الطارئ العادي للوكالة، تقوم وكالة ناسا باستكشاف سيناريوهات متعددة حيث تحمي الوكالة التعديلات المحتملة على الجدول الزمني لضمان استمرار وصول الولايات المتحدة إلى المحطة الفضائية. وهناك خيار واحد قيد النظر تمديد فترة اختبارات الطيران القادمة مع الطاقم المستهدفة لنهاية عام 2018 على بوينغ ست-100 ستارلينر و سباسكس طاقم التنين. ويمكن تمديد الرحلات الجوية لفترة أطول من الأسبوعين الحاليين المقرر إجراؤها لرحلات الطيران التجريبية، ومن المرجح أن تقل مدة البعثة عن ستة أشهر. وتقوم الوكالة أيضا بتقييم ما إذا كانت هناك حاجة لإضافة عضو آخر من طاقم ناسا في اختبارات الطيران.
وهذه ليست المرة الأولى التي توسع فيها ناسا نطاق رحلات الاختبار. وكانت وكالة ناسا قد حملت سبيس اكس شحنها على متنها مظاهرة تجارية إلى محطة الفضاء الدولية في عام 2012، وهي ليست جزءا من الاتفاق الأصلي. وقد سمح هذا القرار لوكالة ناسا بضمان تزويد الطاقم الموجود على متن المحطة الفضائية بالمعدات والمواد الغذائية واللوازم الأخرى اللازمة للمحطة بعد انتهاء برنامج مكوك الفضاء التابع للوكالة.
وكما هو الحال مع جميع خطط الطوارئ، فإن الخيارات ستحصل على مراجعة شاملة من قبل الوكالة، بما في ذلك مراجعات السلامة والهندسة. وستتخذ وكالة ناسا قرارا بشأن هذه الخيارات في غضون الأشهر القليلة المقبلة لبدء تدريب الطاقم.

ليست هناك تعليقات

حصيلة 2021

الجيوستراتيجي تقدم لكم ثلاث كتب " حصيلة 2021 "

هيئة تحرير شبكة الجيوستراتيجي للدراسات تقدم لكم شبكة الجيوستراتيجي للدراسات " حصيلة 2021 " على شكل ثلاث كتب إلكترونية ، وتتضمن مجم...