لماذا أدارت تركيا ظهرها للولايات المتحدة واحتضنت روسيا - Geo-Strategic

إعلان فوق المشاركات

لماذا أدارت تركيا ظهرها للولايات المتحدة واحتضنت روسيا

لماذا أدارت تركيا ظهرها للولايات المتحدة واحتضنت روسيا

شارك المقالة




قراءة سياسية مميزة يحاول من خلالها المحلل وضع أصابعه على أسباب المشكلة بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا، بعد عقد نظام أردوغان صفقة الصواريخ الروسية على حساب علاقاتها مع حلف الناتو والولايات المتحدة الأمريكية والأتحاد الأوروبي. 

لقراءة الكتيب الصغير أو تحميلها مجاناً على الرابط المباشر التالي:


قراءة سياسية لـ : آرون شتاين
الترجمة: الموقع الجيوستراتيجي للدراست
المراجعة والتدقيق: إبراهيم كابان
المصدر: Foreignaffairs

- المنطق الجيوسياسي يبرز أفضلية عدم إستطاعة أنقرة تأمين مصالحها الوطنية دون العمل مع الولايات المتحدة. 
- هل سقطت فرصة أنقرة لإحباط الطموحات الكردية للحكم الذاتي في الشمال الشرقي السوري؟
- سياسة تركيا تجاه غض الطرف عن الفصائل المتمردة الجهادية في شمال سوريا بين الاستمرار  وتشكيل الخطر  عليها.

علاقة تركيا المشحونة بالولايات المتحدة في دوامة هبوطية لسنوات   
الحكومة ، أو هكذا يذهب التفكير
تزايد الأختلاف بين الطرفين
تحالف غير محبب
حصول تركيا على منظومة S-400 

----------------------------------------------------------------------

- آرون شتاين 
مدير برنامج الشرق الأوسط بمعهد أبحاث السياسة الخارجية. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا

هيئة التحرير ( وجهة نظر )

مجلة " الفكر الحر "

أخبار وإستكشافات علمية

إصدارات الجيوستراتيجي

شبكة الجيوستراتيجي للدراسات GSNS

مشروع يختص بالتحليل السياسي والأبحاث والدراسات الإستراتيجية، وقراءة وإستشراف الاحداث، ويسعى إلى تعزيز فهم متوازن وواقعي للمصالح الإستراتيجية الكردية في الشرق الأوسط، إلى جانب المساهمة في نشر القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرايات.

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

GEO STRATEGIC NETWORK FOR STUDIES....... Aproject devoted to political analysis, research and strategic studies, and reading and anticipating events, and seeks to promote a balanced and realistic understanding of Kurdish strategic interests in the Middle East, in addition to contributing to the spread of democratic values, human rights and freedoms.

حمل تطبيقنا من Google Play

شاركنا النقاشات على Clubhouse

البحث في الموقع

زيارة الموقع هذا الشهر