Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

المواد الأخيرة

latest

أردوغان يعلن التنقيب عن الغاز في شرق البحر المتوسط ( وبوادر مواجهات في المرحلة القادمة )

خاص/ الجيوستراتيجي للدراسات  في تجاوز صارخ لحقوق قبرص البحرية، بدأ النظام التركي في التوجه نحو توسيع رقعة تنقيبها عن الغاز في شرق ...


خاص/ الجيوستراتيجي للدراسات 

في تجاوز صارخ لحقوق قبرص البحرية، بدأ النظام التركي في التوجه نحو توسيع رقعة تنقيبها عن الغاز في شرق البحر المتوسط، وقد أعلن النظام التركي اليوم عن إقرار الحفر التجريبي في وقت لاحق من هذا العام. وقال الرئيس النظام التركي " أردوغان " في أنقرة: إن البحث عن الغاز والآبار يجب أن يبدأ بمجرد توفر التراخيص. في خطوة أولى ، ستبدأ سفينة الاستكشاف في البحث عن الغاز الطبيعي.

منذ اكتشاف رواسب الغاز الغنية قبالة ساحل قبرص ، كان هناك جدل حول استغلالها، وهو ما تسبب بخلافات حادة بين الطرفين بعد أن وسعت تركيا من مساحة مجالها البحري دون الروجوع إلى العهود والمواثيق الدولية، وفي ظل الخلافات الدولية وعدم الأتفاق على خطوط محددة بموجبها يوقف التمدد التركي الصارخ، مقابل تحرك أوروبي يختصر على بيانات التنديد وفي بعض الأحيان تكتفي بالصمت حيال التصرفات التركية في البحر المتوسط. 

ويحاول النظام التركي بعد عقد إتفاق مثير للجدل مع الميليشيات المسلحة في ليبيا من توسعة حدودها البحرية، وحتى اللحظة تزداد الخلافات بين الطرفين التركي والقبرصي بعد أن تجاوزت تركيا المجال البحري القبرصي، ليعيد إلى الأذهان الغزو التركي لجزيرة قبرص في بداية السبعينيات القرن العشرين، وتقسيمها إلى منطقتين تتبع جزء منها لتركيا، وجمهورية قبرص للإتحاد الأوروبي. 

وما هو واضح إن الخلافات الدولية ساهمت في إعطاء المجال للنظام التركي في أن يتصرف دون العودة إلى المقررات الدولية بشأن المجال البحري القبرصي واليوناني، والتجاوزات التركية تنذر بمواجهات قادمة لا محال، وهو ما تسبب بخلافات كبيرة نجم عنها عقد اتفاقيات بين يونان وقبرص وإسرائيل من طرف، وتحرك مصري إلى جانب الحكومة الشرعية في ليبيا بقيادة الجنرال حفتر، وكذلك تفاهمات حول مجابهة الأطماع التركية بين كلاً من مصر واليونان وإسرائيل وقبرص، ومقابل حضور روسي واضح من خلال المجال البحري السوري إلى جانب الحضور في ليبياـ وبذلك تكونت عدة تحالفات قد تكون مسببة في تعميق الخلافات بين الأطراف، ولعلّ جميع الدول المعنية تدرك خطورة التحركات التركية التي ستنجم في المحصلة عن مواجهات محتملة في الفترات القادمة إذا ما توصلت هذه الأطراف والمجتمع الدولي إلى حلول إسعافية، وقد يتسبب هذا النزاع بطبيعة الحال في تعميق أزمة داخل المتوسط.

ليست هناك تعليقات