Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

المواد الأخيرة

latest

وزير الخارجية الألماني يدعو اليونان وتركيا إلى التهدئة والدخول في الحوار

دعا وزير الخارجية الألمانية ماس " اليونان وتركيا" إلى الدخول في حوار مباشر، ووقف النشاطات التي من شأنها إثارة القلاقل والموا...


دعا وزير الخارجية الألمانية ماس " اليونان وتركيا" إلى الدخول في حوار مباشر، ووقف النشاطات التي من شأنها إثارة القلاقل والمواجهات بين الأطراف في شرقي البحر التوسط، وضرورة إيجاد حل سريع للخلافات حول احتياطات الغاز، وذلك خلال محادثات في أثينا ثم في أنقرة مع الطرفين . 
كما حذر ماس وهو سياسي في الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، البلدين من التصعيد العسكري، وقال في أنقرة إن المطلوب على الفور خطوات واضحة نحو خفض التصعيد. 
ووفق وكالة دويتشلاند فونك الألمانية: إن ماس أكد على إنه سمع في كلتا العاصمتين استعدادهما الدخول في حوار ، ولهذا اعتبر أن هذا الحوار ممكن التحقيق. وأضاف: في نهاية المطاف هذه هي الطريقة الوحيدة لإيجاد حل ملزم وسلمي لنزاع الغاز. وحذر وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو اليونان من الاستفزازا.ت وشدد وزير الخارجية اليوناني دندياس على أن الحوار مع أنقرة لن يكون ممكناً إلا إذا توقفت تركيا عن تهديد اليونان. 
نشأ الخلاف بين أثينا وأنقرة بسبب عمليات التنقيب عن الغاز التركية قبالة الجزر اليونانية في شرق البحر المتوسط، وتقول أنقرة إن المنطقة جزء من الجرف القاري لتركيا. يوجد أمام تركيا جزيرتا رودس وكاستيلوريزو اليونانيتان، ولهذا السبب تطالب اليونان بنفسها بالمنطقة البحرية. فيما تجد المجتمع الدولي إن تركيا تعزعز أمن وأستقرار المنطقة من خلال التجاوزات التي تبديها في المجال البحري اليوناني تارةً، التوسع على حساب المجال البحري القبرصي واليوناني، وإن الاتفاقيات التركية مع المجموعات المسلحة في ليبيا إنما تأتي في سياق المحاولات التركية في القيام بعمليات البلطجة في البحر المتوسط، بغية خلق القلاقل أمام عدة دول غربية وعربية المطلة على المتوسط.
وألمانيا التي تربطها علاقات مع الطرف التركي، وبمستوى ليس بأقل مع اليونان، وإن الطرفين أعضاء في حلف الناتو، حيث تحاول إيجاد السبل السلمية بين الطرفين كما صرح به وزير الخارجية الأماني هايكو ماس.

تحرير: فريق شبكة الجيوستراتيجي للدراسات

ليست هناك تعليقات