فك الحصار عن قطر، هل عادت إلى الحضن العربي الدافئ؟ - Geo-Strategic

إعلان فوق المشاركات

فك الحصار عن قطر، هل عادت إلى الحضن العربي الدافئ؟

فك الحصار عن قطر، هل عادت إلى الحضن العربي الدافئ؟

شارك المقالة
خاص/ شبكة الجيوستراتيجي للدراسات
وافقت المملكة العربية السعودية على فك الجزء الأعظم من العقوبات المفروضة منذ ثلاث سنوات على قطر بسبب تعاونها مع النظام التركي وحركة أخوان المسلمين في المنطقة العربية، حيث أعادت المملكة فتح الروابط البرية والجوية والبحرية معها ، عشية إنعقاد قمة الخليج في مدينة العُلا السعودية، مما يحد من تصعيد الخلاف الذي أدى إلى إنقسام حاد في الشرق الأوسط لأكثر من ثلاث سنوات، وفقًا لما ذكرته حكومة الكويت التي توسطت في النزاع.
حيث أعلنت وكالة الأنباء الكويتية، نقلا عن وزير الخارجية الكويتي ، أن الحدود والمجال الجوي بين السعودية وقطر سيعاد فتحهما مساء الاثنين. 
ولم يرد متحدث باسم الحكومة السعودية على الفور على طلب للتعليق. قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، الإثنين ، إن القمة تهدف إلى "إعادة التوحيد والتضامن في مواجهة التحديات في منطقتنا" ، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.
السلوك العدائي لقطر
وصفت الوسائل الإعلامية لدول الحصار خلال السنوات الثلاثة الماضية سلوكيات النظام القطري بـ "العدائي"، وتشكل قطر بوابة لخلق النزاعات في الخليج العربي، وزعزعة الاستقرار في ليبيا وسوريا بدعمها للجماعات المتطرفة، لا سيما المجموعات المسلحة المسمى "جبهة النصرة - الجيش الوطني – بقايا الداعش- حركة أخوان المسلمين ( المصنفة على لائحة الإرهاب ) في مصر وغيرها وفق التصريحات الرسمية، وتقود نزاعاً سياسياً مع السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين، مما أتخذت هذه الدول بقيادة المملكة العربية السعودية قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر في يونيو 2017، متهمة إياها بدعم الجماعات الإرهابية. وقطعت الدول - التي شملت الإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين - الروابط البرية والبحرية والجوية ، وفرضت حصارًا اقتصاديًا على قطر. 
خلفيات الأزمة
قالت صحيفة واشنطن بوست: كان الخلاف هو الأخطر منذ عقود بين ممالك الخليج العربي وعقد جهود الولايات المتحدة لتوحيد الحلفاء العرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية وكذلك إيران ، الخصم الإقليمي الرئيسي لإدارة ترامب.
بينما نفت قطر، التي تستضيف قاعدة رئيسية للقيادة المركزية للجيش الأمريكي ، رعاية الجماعات الإرهابية. لكن دعم قطر للجماعات الإسلامية في المنطقة واستضافتها لقناة الجزيرة الإخبارية ذات النفوذ كان مصدر قلق للسعودية وحلفائها لسنوات.
قال مسؤول أميركي كبير إن السعودية والإمارات ومصر والبحرين ستوقع اتفاقا ينهي خلافهما مع قطر في القمة السعودية الثلاثاء. وقال المسؤول إن جاريد كوشنر ، كبير مستشاري البيت الأبيض وصهر ترامب ، ساعد في التوسط في الصفقة.
وقال المسؤول الأمريكي الكبير إن كوشنر ومبعوث الشرق الأوسط آفي بيركويتز والمستشار الخاص لوزارة الخارجية براين هوك يسافرون إلى السعودية لحضور حفل التوقيع ، الذي سيضفي الطابع الرسمي على إعادة فتح المجال الجوي السعودي والحدود البرية والبحرية مع قطر.
وقال شخص مطلع على المفاوضات إن السعودية وحلفاءها أسقطوا قائمة الطلبات الـ13 التي قدموها لقطر لإنهاء الحصار. وشملت المطالب إغلاق قناة الجزيرة وتقليص تعاون قطر مع إيران.
ووافقت قطر بدورها على تجميد الإجراءات القانونية ضد الدول المحاصرة في منظمة التجارة العالمية ومؤسسات أخرى ، بحسب الشخص الذي تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته لمناقشة المفاوضات الدبلوماسية.
وقال الشخص إن السعودية والإمارات اختلفتا حول ما إذا كان ينبغي إنهاء مقاطعة قطر ، مع مقاومة الإمارات لهذه الخطوة. لكن المملكة العربية السعودية "أرادت إنهاء الحصار ولم ترغب في إبقاء هذه القضية على صحتها مع تولي إدارة بايدن السلطة".
إذا تم إبرام الاتفاقية ، فإنها ستنهي النزاع الذي ولّد سنوات من الخطاب المنمق من قبل الحكومات المعنية ولكن يبدو أن الحماس الشعبي ضئيلاً. وبدلاً من ذلك ، بدا أن الخلاف فقط يعقد حياة الأشخاص الذين تربطهم علاقات تجارية وعائلية عبر الحدود ، وكذلك العمال والطلاب الذين ينحدرون من الدول المقاطعة ولكنهم يقيمون في قطر.
ولم يتضح بعد ما إذا كانت الاتفاقية ستنهي التوترات بالكامل. واتهمت قطر في الأسابيع القليلة الماضية البحرين بانتهاك مجالها الجوي بطائرات مقاتلة. ووصفت البحرين ، في رسالة إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ، هذا الادعاء بأنه "لا أساس له ، ومؤسف ولا علاقة له بالوقائع" ، وفقًا لبيان صادر عن مكتب الاتصال الحكومي البحريني في 26 ديسمبر.
وجاء في البيان أن الرسالة تدين "استمرار السلوك الاستفزازي والعدائي لدولة قطر ورعايتها للإرهاب وتدخلها في الشؤون الداخلية لدول الجوار".
----------------------------------
مصادر المعلومات:
- جريدة واشنطن بوست
- وكالة الأنباء الكويتية
- وكالات الأخبار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا

هيئة التحرير ( وجهة نظر )

مجلة " الفكر الحر "

متابعات ثقافية

أخبار الصحافة

أخبار وإستكشافات علمية

إصدارات الجيوستراتيجي

شبكة الجيوستراتيجي للدراسات GSNS

مشروع يختص بالتحليل السياسي والأبحاث والدراسات الإستراتيجية، وقراءة وإستشراف الاحداث، ويسعى إلى تعزيز فهم متوازن وواقعي للمصالح الإستراتيجية الكردية في الشرق الأوسط، إلى جانب المساهمة في نشر القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرايات.

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

GEO STRATEGIC NETWORK FOR STUDIES....... Aproject devoted to political analysis, research and strategic studies, and reading and anticipating events, and seeks to promote a balanced and realistic understanding of Kurdish strategic interests in the Middle East, in addition to contributing to the spread of democratic values, human rights and freedoms.

1- الموقع الرسمي Geo-strategic

2- الموقع الكُردي GEO-STRATEGIC

Geo-Strategic in English

3- مجلة "الفكر الحر" MAGAZINE

4- خدمة الخبر العاجل Breaking news

5- خدمة تطبيق Googe play

كن على أتصال

أكثر من 600,000+ متابع على مواقع التواصل الإجتماعي كن على إطلاع دائم معهم