Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

الصفحات

المواد الأخيرة

latest

بعد ثلاثة أيام على قتل سيدة حاملة بجنين لم يبلغ 6 أشهر، الاحتلال التركي ومرتزقته تعرض عوائل كردية اخرى للتعذيب الممنهج في عفرين

إعداد: فريق الجيوستراتيجي للدراسات في إستمراراً للعمليات الإرهابية الممارسة من قبل المجموعات المسلحة التي تسيطر على منطقة عفرين برعاية ومشار...

إعداد: فريق الجيوستراتيجي للدراسات
في إستمراراً للعمليات الإرهابية الممارسة من قبل المجموعات المسلحة التي تسيطر على منطقة عفرين برعاية ومشاركة الاحتلال التركي، أقدم مايعرف بفصيل " فيلق الشام " إلى إختطاف عدد من المدنيين في ناحية جندريس، حيث نفذت هذه المجموعة عملية اختطاف بحق " آل حسكي " وأقتادتهم إلى جهة مجهولة.
وتفيد المصادر الحقوقية إن المجموعة المسلحة أطلقت سراح شخصين، بينما لم يتم الإفراج عن البقية، فيما أظهرت الصور لعمليات التعذيب الشديدة بحق الشخصين المفرج عنهم، ولا يزال البقية قيد الاحتجاز.
تأتي هذه الاختطافات المنظمة دون معرفة أسبابها، حيث تجري مثل هذه العمليات الترهيبية بحق الأهالي الكرد المدنيين في المنطقة بغية دفع ما تبقى من السكان الكرد إلى الهجرة القسرية، وفق روايات الأهالي. حيث نفذت هذه المجموعات خلال الأيام القليلة الماضية عمليات اختطاف بحق الأهالي لاسيما إتخاذها أسلوب الاعتقال الجماعي للعوائل واهالي المنطقة، وطالت هذه العمليات الإرهابية المنظمة إعتقال عائلة أخرى وقتل سيدة حاملة بجنين لم يبلغ 6 أشهر.
في خطوة ليست جديدة على الاحتلال التركي ومجموعات المرتزقة السورية في مدينة عفرين المحتلة ، نفذت هذه المجموعات عملية قتل متعمدة ضد سيدة كردية من عفرين.
بتاريخ 10/11/2021 ، قتلت المخابرات التركية ، برفقة ما يسمى بـ "الشرطة المدنية" التابعة للاحتلال التركي ، سيدة كردية "حامل" في شهرها السادس بعد اختطافها مع زوجها بعد تفجير السيارة المفخخة أمامه. سوق الهال في مدينة عفرين المحتلة ، حيث توفيت المرأة الكردية الحامل نتيجة تعذيبها مع زوجها في سجون المخابرات التركية في مدينة عفرين المحتلة.
حيث تم اختطاف المرأة الكردية مع زوجها في ساحة آزادي مقابل مستشفى 'قنبر' الخاص وسط مدينة عفرين المحتلة يوم انفجار السيارة المفخخة أمام سوق الهال بتهمة تفجير السيارة. تسمى المخطوفة:
◾ نعمت بهجة شيخو ، عائلة بهجة حدو رشكو ، 32 سنة ، من قرية قباء في مدينة راجو المحتلة.
كما تم اختطاف زوجها :
ونقل خليل نعسان (36 عاما) إلى مقر المخابرات التركية في مدرسة أمير الأغبري قرب ساحة آزادي وسط مدينة عفرين المحتلة.
حيث تعرضت المرأة الكردية الحامل في شهرها السادس مع زوجها لأبشع أشكال التعذيب لمدة 6 ساعات متواصلة ، مع التحقيق حتى تثبت براءتها.
هددت المخابرات التركية عائلتها بأن سبب الوفاة هو مشاكل الحمل ، وإلا فسيتم القبض على مصيرها باتهامات وحجج كاذبة.
------------------
مصادر المعلومات
1- منظمة حقوق الانسان عفرين
2- المرصد السوري لحقوق الانسان
3- شبكة نشطاء عفرين

ليست هناك تعليقات